غوتيريس في الصومال لبحث تهديد المجاعة

غوتيريس في الصومال لبحث تهديد المجاعة

الأمين العام للأمم المتحدة: الزيارة تهدف إلى التضامن مع مقديشو
الثلاثاء - 9 جمادى الآخرة 1438 هـ - 07 مارس 2017 مـ رقم العدد [ 13979]

وصل الأمين العام للامم المتحدة انتونيو غوتيريس، اليوم (الثلاثاء)، الى مقديشو، حيث سيجري محادثات مع الرئيس الصومالي الجديد محمد عبد الله محمد، تتمحور خصوصا حول المجاعة التي تهدد الصومال، كما افاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال غوتيريس للصحافيين خلال الرحلة الى مقديشو ان "النزاع والجفاف الى جانب التغير المناخي والامراض كلها عوامل تشكل كابوسا". وأضاف "نحاول وضع آلية لتجنب الاسوأ"، مذكرا بأن موجة جفاف جديدة تضرب البلاد، وتهدد نحو ثلاثة ملايين شخص بحسب الوكالات الانسانية. فيما اعلنت السلطات الصومالية الجديدة في نهاية فبراير (شباط) حالة "كارثة وطنية".

يعقد اللقاء بين غوتيريس والرئيس الصومالي الذي انتخب في 8 فبراير (شباط) في حرم مطار مقديشو المحصن امنيا، وتتولى حمايته قوة الاتحاد الافريقي في الصومال، ويضم مكاتب الامم المتحدة ووكالات الاغاثة وسفارات.

وقال غوتيريس ان الزيارة تهدف اساسا الى "التضامن مع الصومال".

وهي الزيارة الثالثة لامين عام للامم المتحدة الى الصومال منذ 1993. وكان الامين العام السابق بان كي مون، قطع فترة غياب طويلة عن الصومال وزار مقديشو للمرة الاولى في 2011 وعاد اليها في 2014.

وجرت زيارة بان كي مون الاولى بعد اشهر على اعلان المجاعة في الصومال بسبب ازمة جفاف خطيرة ضربت القرن الافريقي. وهذه المجاعة، الافدح في افريقيا خلال 20 عاما، اوقعت 260 الف قتيل.

وتقدر منظمة الصحة العالمية ان اكثر من 6.2 مليون شخص، اي نصف السكان في الصومال بحاجة لمساعدة انسانية طارئة، بينهم ثلاثة ملايين شخص يعانون من المجاعة.


اختيارات المحرر

فيديو