«نوكيا» تواصل تكبد الخسائر بسبب سماعات الهواتف

«نوكيا» تواصل تكبد الخسائر بسبب سماعات الهواتف

الأربعاء - 1 رجب 1435 هـ - 30 أبريل 2014 مـ

أعلنت شركة نوكيا الفنلندية للاتصالات اليوم (الثلاثاء)، أنها تكبدت خسائر خلال الربع الاول من العام الحالي بقيمة 239 مليون يورو (331 مليون دولار)، ويرجع ذلك بصورة أساسية بسبب قسم سماعات الهواتف المتعثر والتي تباع الى "مايكروسوفت".
وتكبدت الشركة خسائر بقيمة 272 مليون يورو خلال نفس الفترة من عام 2013، في حين تراجع صافي المبيعات بنسبة 15 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى 2.66 مليار يورو.
ويتألف الاتفاق الذي حصل بين "نوكيا" و"مايكروسوفت" الاسبوع الماضي وبلغت قيمته 5.44 مليار يورو (7.2 مليار دولار) من 3.79 مليار يورو من أجل أجهزة وأقسام الخدمات في "نوكيا" و1.65 مليار يورو من أجل براءات الاختراع.
وقالت الشركة إنها تتوقع تحقيق مكاسب بقيمة ثلاثة مليارات يورو من هذه الصفقة.
ويشار إلى أن نوكيا كانت الشركة الرائدة في مجال الهواتف الجوالة في العالم حتى سيطرت الهواتف الذكية التى تنتجها شركة "أبل" وشركات أخرى وتعمل بنظام "غوغل اندرويد".
وسجلت عمليات نوكيا المستمرة أرباحا تشغيلية بلغت 242 مليون يورو خلال الربع الاول من العام الحالي؛ وذلك مقارنة بالخسارة التي سجلتها في نفس الربع من العام الماضي وبلغت 30 مليون يورو.
وارتفعت أسهم نوكيا بنسبة ستة في المائة في بورصة هلسنكي.
ويذكر أن الشركة كان لديها 55 ألفا و300 موظف بحلول نهاية مارس (آذار) الماضي بانخفاض نسبته 13 في المائة على أساس سنوي.


اختيارات المحرر

فيديو