«مايكروسوفت» تهرع لإصلاح «إكسبلورر» بعد هجمات متسللين

«مايكروسوفت» تهرع لإصلاح «إكسبلورر» بعد هجمات متسللين

نسخة المتصفح مسؤولة عن 55 في المائة من أجهزة الكومبيوتر
الثلاثاء - 29 جمادى الآخرة 1435 هـ - 29 أبريل 2014 مـ

هرعت شركة مايكروسوفت لإصلاح ثغرة في متصفحها إنترنت إكسبلورر، المستخدم على نطاق واسع، بعدما كشفت إحدى شركات أمن الكومبيوتر عن هذا الخلل خلال عطلة نهاية الأسبوع، قائلة إن المتسللين استغلوا بالفعل ذلك الخلل في الهجوم على بعض الشركات الأميركية.
وكشفت «مايكروسوفت» السبت عن خططها لإصلاح الخلل في منشور توجيهي لعملائها بث على موقعها الأمني، حيث قالت إن هذا الخلل موجود في نسخ إنترنت إكسبلورر من إنترنت إكسبلورر ستة إلى 11. وذكرت شركة نت ماركت شير للأبحاث التقنية أن هذه النسخ تهيمن على التصفح في سطح المكتب ومسؤولة عن 55 في المائة من سوق المتصفح على أجهزة الكومبيوتر الشخصية.
وقالت شركة تصنيع برمجيات أمن الإنترنت (فاير إي)، إن مجموعة متمرسة من المتسللين استغلوا الخلل في حملة تحت اسم «عملية الثعلب السري».
وأحجمت «فاير إي» التي تساعد وحدتها (مانديانت» الشركات في الرد على هجمات الإنترنت عن تحديد أسماء ضحايا أو تعريف مجموعة المتسللين وقالت إن التحقيق في هذا الموضوع ما يزال جاريا.
وقال فيتور دي سوزا، المتحدث باسم «فاير إي» في رسالة بالبريد الإلكتروني: «إنها حملة هجمات موجهة على ما يبدو ضد الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا والمرتبطة حاليا بقطاعي الدفاع والتمويل... من غير الواضح الدوافع وراء هجوم هذه المجموعة عند هذه النقطة». وأحجم دي سوزا عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل رغم أنه قال إن إحدى طرق الحماية من هذه الهجمات قد تكون استخدام متصفح آخر.
وقالت «مايكروسوفت» في منشورها التوجيهي إن قابلية التعرض للهجوم من شأنها أن تسمح للمتسلل بالسيطرة الكاملة على النظام المتضرر ومن ثم يفعل أشياء مثل مشاهدة البيانات أو تغييرها أو مسحها وتثبيت برامج ضارة أو خلق حسابات تمنح المتسللين جميع حقوق المستخدم.


اختيارات المحرر

فيديو