نظارات ذكية... ستلغي كل أنواع النظارات الطبية

نظارات ذكية... ستلغي كل أنواع النظارات الطبية

تغير تركيز عدساتها أوتوماتيكيًا لمشاهدة كل الأشياء القريبة والبعيدة
الجمعة - 28 شهر ربيع الثاني 1438 هـ - 27 يناير 2017 مـ
البروفسور كارلوس ماسترنجيلو مع نظم الحسن طالب الدكتوراه في جامعة أوتاه يجربان النظارات الذكية

يبدو أن زمن تغيير الناس لنظاراتهم الطبية كل بضع سنوات قد ولَّى إلى غير رجعة، بعد أن نجح باحثون من جامعة أوتاه الأميركية في تصميم نظارات ذكية تغيِّر بعدها البؤري، أي تركيزها، على أي هدف بمجرد التطلع إلى شخص أو شيء قريب أو بعيد.
وقال فريق البحث برئاسة كارلوس ماسترنجيلو البروفسور في الهندسة الكهربائية والكومبيوتر، ونظم الحسن طالب الدكتوراه، بالإضافة إلى باحثين آخرين في الجامعة، إنه صمم «نظارات ذكية» تحتوي على عدسات مصنوعة من السوائل تغير بشكل أوتوماتيكي من تركيزها على الشخص الذي يراه أي شخص يرتديها.
وفي البحث الذي نشرت نتائجه في مجلة «أوبتيكس إكسبريس» المتخصصة بعلوم البصريات، قال ماسترنجيلو إن «غالبية الناس الذين يرتدون نظارات طبية يضعونها على عيونهم وينزعونها (حسب المشاهد التي يرونها)... ومع النظارات الجديدة فلن يحتاجوا إلى ذلك بعد الآن، لأن كل مشهد يبدو واضحًا عند ارتدائها».
وتمتاز عدسات العين البشرية بقدرتها على تغيير بؤرتها حسب المشاهد التي تراها، إلا أنها تفقد تدريجيًا مزاياها عند التقدم في العمر، مما يؤدي إلى ارتداء النظارات الطبية. ونجح الباحثون في تطوير عدسات من سائل الغلسرين الذي يوضع بشكل محكم داخل أغشية مطاطية مرنة توضع أمام وخلف النظارات. وترتبط الأغشية الخلفية لكل عدسة بسلسلة من ثلاث رافعات ميكانيكية تدفع الأغشية إلى الخلف أو الأمام، وهو الأمر الذي يسمح بتغيير درجة انحناء العدسات السائلة وتغيير البعد البؤري.
وتوضع العدسات في إطار خاص صممه الباحثون تُزرَع فيه دوائر إلكترونية وبطارية فيه بهدف التحكم بعمل الرافعات. ويوجد في جسر النظارات مستشعر بالموجات تحت الحمراء لقياس الأبعاد لتحديد المسافات التي تفصلها عن المشاهد. وبعد تحديد موقع المشهد يرسل هذا المستشعر أوامره إلى الدوائر الإلكترونية لدفع الرافعات نحو الحركة وتغيير العدسة للتركيز على المشهد.


اختيارات المحرر

فيديو