المعارضة الفنزويلية لن تجتمع مع الحكومة في يناير

المعارضة الفنزويلية لن تجتمع مع الحكومة في يناير

الأحد - 26 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 25 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13907]

أعلنت المعارضة الفنزويلية، أنها «لن تستأنف محادثات السلام المتوقفة مع الحكومة الشهر المقبل، بشأن الأزمة الطاحنة التي تمر بها البلاد، بحجة أن الكثير من مطالبها لم تُلبَ».

وقال الأمين العام لائتلاف طاولة الوحدة الديمقراطية المعارض، خيسوس توريالبا إن «الظروف لا تتوفر للعودة إلى الحوار المباشر بين الأطراف في 13يناير (كانون الثاني)».

وجاء تصريحه ردًا على رسالة من الفاتيكان وكتلة دول أميركا الجنوبية تدعو إلى توافق لمعالجة الأزمة الاقتصادية والسياسية الطاحنة في البلاد.

ورفضت حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، رسالة الفاتيكان التي دعت إلى استئناف المفاوضات في 13 يناير، ووصفتها بأنها «إنذار بمهلة نهائية».

وبحسب تورياليا فإن الرسالة دعت إلى تحديد جدول زمني انتخابي «للسماح للفنزويليين بتقرير مصيرهم دون تأخير».

وتلمح مثل هذه اللغة إلى إجراء انتخابات مبكرة لاختيار بديل عن مادورو، وهو ما رفضه الرئيس بشدة رغم تدهور مستوى شعبيته.

وتطالب المعارضة بأن تثمر المحادثات عن طرح استفتاء ضد مادورو أو إجراء انتخابات رئاسية قبل موعدها المتوقع ديسمبر (كانون الأول) 2018.


اختيارات المحرر

فيديو