الشرطة الإيطالية تكشف النقاب عن عصابة دولية لخطف الأطفال

الشرطة الإيطالية تكشف النقاب عن عصابة دولية لخطف الأطفال

أعضاؤها ضباط سابقون كانوا ينظمون «مهام شبه عسكرية» ويستخدمون أساليب القوات الخاصة لتنفيذ عمليات الخطف
السبت - 29 ذو الحجة 1434 هـ - 02 نوفمبر 2013 مـ

اعتقلت الشرطة الإيطالية أربعة أشخاص في باليرمو أول من أمس الخميس يشتبه في انتمائهم إلى عصابة دولية لخطف الأطفال. وقال بيان للشرطة إن المنظمة كانت تخطف أطفالا لآباء منفصلين ويخوضون نزاعات على حضانتهم. وقالت الشرطة إن المجموعة وبين أعضائها ضباط سابقون كانوا ينظمون «مهام شبه عسكرية» ويستخدمون أساليب القوات الخاصة لتنفيذ عمليات الخطف. والأربعة الذين اعتقلوا في إيطاليا هم ثلاثة إيطاليين أنتونيو بارازا ولويجي كانيسترارو وسيباستيانو كالابريس وأوكرانية تدعى لاريسا موسكالينكو. ويشتبه في أن موسكالينكو كانت توفر الزوارق المستخدمة للعبور من شمال أفريقيا إلى أوروبا.

وتتصدر قضية اختطاف الأطفال الصحف العالمية هذه الأيام بعد ضبط أطفال يعيشون مع مجموعات غجرية في اليونان، وتبين أن هؤلاء لا تربطهم صلة القرابة أو الأبوية مع هذه المجموعات. كما أن افتتاح التحقيق من جديد في فضية اختفاء الطفلة البريطانية مادلين ماكين في البرتغال قبل عدة سنوات قد أثار الفضول مجددا بالموضوع وفتحت أعين الناس.

واحتجز ثلاثة أشخاص آخرون مشتبه بهم وهم نرويجيان وسويدي في تونس في إطار نفس التحقيق.

وكانت أول عملية تنفذها المجموعة وقعت في أكتوبر (تشرين الأول) 2012 عندما خطف طفل في تونس ونقل إلى صقلية ثم إلى النرويج حسبما ذكرت الشرطة. وأضافت الشرطة أنه كان يجري التخطيط لعمليات خطف أخرى في قبرص ولبنان ومصر وأوكرانيا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة