ناغليسمان... «مورينيو الصغير» في هوفينهايم

ناغليسمان... «مورينيو الصغير» في هوفينهايم

الأربعاء - 22 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 21 ديسمبر 2016 مـ
ناغليسمان مدرب هوفينهايم (أ.ف.ب)

أصبح غوليان ناغليسمان، المدير الفني لنادي هوفينهايم البالغ من العمر 29 عاما، أحد الشخصيات المألوفة في الدوري الألماني «بوندسليغا»، بعدما نجح في تقديم كرة مثيرة هذا الموسم.
«الطفل مورينيو في البوندسليجا»، هكذا وصفت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية مدرب هوفينهايم الناجح في تقرير وثائقي.
في حين قالت صحيفة «ليكيب» الفرنسية: «من هو غوليان ناغليسمان؟ المدرب الطفل (بيبي كوتش) لهوفينهايم».
ويعد ناغليسمان المدرب الوحيد في البوندسليغا الذي لم يتعرض فريقه هوفينهايم لأي هزيمة هذا الموسم، ويستعد اليوم لاستقبال فيردر بريمن على ملعبه قبل توقف المسابقة وبداية العطلة الشتوية.
وعلقت شبكة «سي إن إن» بشكل ساخر على سن ناغليسمان الصغيرة، عندما قالت إن المدرب الألماني الشاب والمدير الرياضي لهوفينهايم، ألكسندر روسين، 37 عاما، لا يصلان مجتمعين إلى عمر الفرنسي آرسين فينغر، المدير الفني لآرسنال الإنجليزي.
وقال ناغليسمان بطريقة ساخرة متحدثا عن طموحات أنصار فريقه، الذي يحتل المركز الثالث في الدوري الألماني هذا الموسم: «لم يقل لي أحد حتى الآن إنه سيعطب إطارات سيارتي إذا لم نتأهل إلى الدوري الأوروبي».
من جانبه، أشاد نيكو كوفاك، المدير الفني لإنتراخت فرنكفورت بالمدرب الشاب، أصغر المدربين سنا في الدوري الألماني، حيث قال: «إنه يصنع تاريخا كبيرا».
ويتعامل ناغليسمان أو «مورينيو الصغير» كما يطلق عليه، مع فريقه بأسلوب يغلب عليه الطابع الإنساني بشكل كبير، كما يقوم بذكاء بالغ بخلق الدوافع الضرورية لاستمرار مسيرة الفريق، الذي أصبح منافسا مزعجا لباقي الفرق الأخرى.
وأعرب روسين عن سعادته بعودة الأسلوب الهجومي المميز لهوفينهايم، مشيرا إلى أن الفضل يعود في هذا الأمر إلى ناغليسمان، الذي يبسط سيطرته على جميع الأمور داخل الفريق، بالإضافة إلى التزامه بالتدريبات القوية. ويرى ناغليسمان أن عمله مع هوفينهايم يرتكز على عاملين أساسيين، هما الذكاء الاجتماعي، والثقافة الكروية، وهو يميل إلى الموازنة بين عاملي المخاطرة والتأمين عند وضع تشكيل فريقه بمعاونة مساعديه، ولم تخذل هذه الاستراتيجية المدرب الشاب إلا مرة واحدة هذا العام، وتحديدا في أبريل (نيسان) الماضي، بعد وقت قصير من توليه المهمة الفنية لهوفينهايم، عندما سقط 5 - 1 أمام شتوتغارت.
وقال ناغليسمان في تصريحات لصحيفة «ذا صن» البريطانية: «فكرتي الرئيسية تعد خليطا من فلسفة الضغط الشهيرة ليورغن كلوب، والاستخلاص السريع للكرة، والهجمات المرتدة، بالإضافة إلى استراتيجية الاستحواذ لجوسيب غوارديولا وتوماس توشيل».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة