خادم الحرمين الشريفين يصل إلى جدة.. وولي العهد في مقدمة مستقبليه

خادم الحرمين الشريفين يصل إلى جدة.. وولي العهد في مقدمة مستقبليه

قدم قبل مغادرته الرياض التعازي لمدير جامعة الجوف في وفاة أبنائه
الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1435 هـ - 21 أبريل 2014 مـ

وصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى جدة أمس قادما من الرياض، واستقبله في مطار الملك عبد العزيز الدولي عند باب الطائرة، الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، والأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، والأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز نائب وزير الدفاع، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص له.

بينما كان في استقباله بصالة التشريفات بالمطار، الأمير فيصل بن تركي بن عبد الله، والأمير بندر بن خالد بن عبد العزيز، والأمير عبد الله بن خالد بن عبد العزيز، والأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز وزير التربية والتعليم، والأمير تركي الفيصل بن عبد العزيز، والأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، والأمير خالد بن عبد الله بن عبد العزيز، والأمير محمد بن فهد بن محمد بن عبد الرحمن، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الشؤون البلدية والقروية، والأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي، والأمراء والوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمع من المواطنين، وعند وصول خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لقصره بجدة، كان في استقباله الأمير سعود بن عبد الله بن محمد، وعدد من المسؤولين.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز غادر الرياض في وقت سابق من أمس، وودّعه في مطار قاعدة الرياض الجوية، الأمير بندر بن محمد بن عبد الرحمن، والأمير عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن، والأمير عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، والأمير عبد الله بن مساعد بن عبد الرحمن، والأمير مشعل بن سعود بن عبد العزيز، والأمير منصور بن سعود بن عبد العزيز، والأمير عبد الرحمن بن عبد الله الفيصل، والأمير سعود بن عبد الله الفيصل، والأمير تركي بن عبد الله بن عبد الرحمن، والأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير سعود بن سعد بن عبد العزيز، والأمير عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز، والأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض، والأمراء، والدكتور عبد الله بن محمد آل الشيخ رئيس مجلس الشورى، والوزراء، والمهندس عبد الله المقبل أمين منطقة الرياض، وكبار المسؤولين، وجموع من المواطنين.

بينما غادر في معية خادم الحرمين الشريفين، كل من الأمير سعود الفيصل بن عبد العزيز وزير الخارجية، والأمير فيصل بن محمد بن سعود، والأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير فيصل بن عبد الله بن محمد، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني، والأمير عبد العزيز بن بندر بن عبد العزيز، والأمير منصور بن ناصر بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز، والأمير منصور بن عبد الله بن عبد العزيز، والأمير محمد بن عبد الله بن عبد العزيز، والأمير ماجد بن عبد الله بن عبد العزيز، والأمير سعد بن عبد الله بن عبد العزيز، والشيخ مشعل العبد الله الرشيد، وخالد بن عبد العزيز التويجري رئيس الديوان الملكي السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين، ومحمد بن عبد الرحمن الطبيشي رئيس المراسم الملكية، وإبراهيم بن عبد العزيز العيسى رئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين الشريفين، ومحمد بن عبد الله بن سويلم رئيس شؤون المواطنين، والفريق أول حمد بن محمد العوهلي نائب رئيس الحرس الملكي، والدكتور بندر بن عبد المحسن القناوي المدير التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني والمشرف العام على العيادات الملكية.

من جهة أخرى، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في الصالة الملكية بمطار قاعدة الرياض الجوية، أمس، الدكتور إسماعيل بن محمد البشري مدير جامعة الجوف وأشقاءه وأفراد أسرته الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على عزائه ومواساته لهم في وفاة أبناء الدكتور إسماعيل البشري الذين قضوا إثر حادث مروري أليم، داعين الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وأن يجزيه خير الجزاء.

بينما دعا الملك عبد الله بن عبد العزيز، الله سبحانه وتعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، حضر الاستقبال الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين.

 


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة