إدانة فرنسيين بشراء لوحات لبيكاسو بشكل غير قانوني

إدانة فرنسيين بشراء لوحات لبيكاسو بشكل غير قانوني

احتفظا بها في مرأب منزلهما لمدة 40 عامًا
الاثنين - 20 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 19 ديسمبر 2016 مـ

رغم مرور نحو أربعة عقود على تخزينها، أدين كهربائي فرنسي مسن وزوجته، بشراء المئات من أعمال الفنان الإسباني الراحل بابلو بيكاسو بشكل غير قانوني والاحتفاظ بها في مرأب منزلهما لمدة 40 عاما.
وأصدرت محكمة الاستئناف في مدينة إكس أون بروفانس، بجنوب فرنسا، حكمها بالسجن لمدة عامين مع إيقاف التنفيذ على بيير لوجونيك وزوجته دانييل، كما أمرتهما بإعادة الأعمال الفنية لورثة بيكاسو، الذي أمضى معظم حياته في فرنسا، ودفع المصاريف القانونية. وكان لوجونيك قام بأعمال كهربائية في منزل جاكلين زوجة بيكاسو الأخيرة في أوائل السبعينات.
وبذلك تكون المحكمة أيدت حكما سابقا لتنهي ستة أعوام من المشاحنات القانونية التي بدأت عندما كشف لوجونيك وزوجته عن اللوحات والأعمال الفنية الأخرى ومجموعها 180 عملا فنيا بالإضافة إلى كتاب يحتوي على 91 صورة بين عامي 2009 و2010 لتوثيقها، مما أخرج هذه الأعمال للنور.
وقال الادعاء إن قيمة الأعمال الفنية التي كان الزوجان الفرنسيان يحتفظان بها في صندوق بمرأب منزلهما تتراوح بين 60 مليونا ومائة مليون يورو (63 مليونا و105 ملايين دولار).
وكان لو جونيك (77 عاما)، يعمل لسنوات طويلة في فيلا بيكاسو وزوجته ببلدة موجان على ساحل الريفييرا الفرنسي، وقال في المحكمة إن جاكلين بيكاسو أعطته الأعمال الفنية بعد وفاة زوجها عن 91 عاما في عام 1973 الأمر الذي أثار خلافا بين جاكلين وكلود ابن زوجها. ورحب جان جاك نوير محامي كلود بحكم المحكمة وقال للصحافيين إن الأعمال الفنية في حالة جيدة رغم مرور نحو أربعة عقود على تخزينها.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة