نابولي يسحق تورينو ويوفنتوس يحلق في الصدارة الإيطالية

نابولي يسحق تورينو ويوفنتوس يحلق في الصدارة الإيطالية

بالوتيلي يعيد نيس إلى سكة الانتصارات منفردًا بالقمة الفرنسية
الاثنين - 20 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 19 ديسمبر 2016 مـ
بالوتيلي نجم نيس يسدد نحو مرمى ديجون (رويترز)

صعد نابولي إلى المركز الثالث إثر فوزه على ضيفه تورينو 5 - 3 أمس في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم الذي يتصدره يوفنتوس منفردا.
على ملعب سان باولو، يدين نابولي بفوزه إلى البلجيكي دريز مرتنز الذي سجل «هاتريك» خلال 9 دقائق في الشوط الأول، ثم «سوبر هاتريك» بعد أن أضاف الهدف الرابع في الشوط الثاني.
ورفع نابولي رصيده إلى 34 نقطة وتقدم إلى المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف روما الذي سقط مساء أول من أمس أمام مضيفه يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الخمسة الأخيرة صفر - 1، وبفارق نقطة أمام ميلان الذي اكتفى بالتعادل سلبا مع ضيفه أتالانتا برغامو.
وافتتح مرتنز التسجيل في الدقيقة 13 من متابعته لكرة نفذها الإسباني خوسيه كايخون من ركلة ركنية. وحصل مرتنز نابولي على ركلة جزاء إثر إعاقته من قبل أنطونيو باريكا نفذها بنفسه مضيفا الهدف الثاني في الدقيقة 18، ثم قام البلجيكي بمجهود فردي داخل المنطقة بإرسال كرة من زاوية ضيقة إلى أسفل الزاوية اليمنى هدفا ثالثا في الدقيقة 22.
وهي الثلاثية الثانية على التوالي لمرتنز بعد الأولى في المرحلة السابقة في مرمى كالياري (5 - صفر).
وفي الشوط الثاني، قلص النجم الواعد آندريا بيلوتي الفارق بتسديدة من نحو 6 أمتار في الدقيقة 58. وأعاد الروماني فلاد تشيريتشس الفارق إلى سابق عهده بتسجيله الهدف الرابع لنابولي بمساندة من كايخون في الدقيقة 70. وسجل لوكا روسيتيني الهدف الثاني للضيوف من ركلة حرة في الدقيقة 76. واختتم مرتنز مهرجان أهداف نابولي وأكمل رباعيته الشخصية وخماسية فريقه بمؤازرة من صانع الألعاب الإسباني خوسيه كايخون في الدقيقة 80 فارتفع رصيده الشخصي إلى 10 أهداف في البطولة هذا الموسم في المركز الثالث على لائحة الهدافين مشاركة مع الأرجنتيني غونزالو هيغواين مهاجم يوفنتوس.
وارتكب تشيريتشس خطأ ضد روسيتيني في المنطقة، فاحتسبت ركلة جزاء نفذها الإسباني ياغو فلاكيه بنجاح مسجلا الهدف الثالث لتورينو في الدقيقة 84، الذي وقف رصيده عند 25 نقطة في المركز العاشر.
وقفز إنتر ميلان إلى المركز السابع مؤقتا بعد فوزه على مضيفه ساسوولو 1 – صفر، سجله أنطونيو كاندريفا مستغلا تمريرة من الأرجنتيني ماورو إيكاردي في الدقيقة 47. ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 27 نقطة وتقدم مرتبتين وبفارق نقطة على فيورينتينا الذي يختتم المرحلة لاحقا في ضيافة لاتسيو.
وفي بقية المباريات، فاز كييفو فيرونا على ضيفه سمبدوريا 2 - 1، وسقط بيسكارا العائد حديثا أمام ضيفه بولونيا صفر - 3، وفاز أودينيزي على ضيفه كروتوني 2 - صفر.
وكان يوفنتوس قد حسم مباراة القمة مع روما الثاني بهدف لمهاجمه الأرجنتيني غونزالو هيغواين في الدقيقة الرابعة عشرة من تسديدة قوية بيسراه من حدود المنطقة.
وهو الهدف العاشر لهيغواين الذي جاء في المركز الثالث لترتيب الهدافين خلف البوسني إدين دزيكو (روما)، وماورو إيكاردو (إنتر ميلان)، ولكل منهما 12 هدفا، وآندريا بيلوتي (تورينو) وله 11 هدفا. وابتعد يوفنتوس بالصدارة رافعا رصيده إلى 42 نقطة، موسعا الفارق أمام روما أقرب منافسيه إلى 7 نقاط.
وفي فرنسا أعاد المهاجم الإيطالي المشاكس ماريو بالوتيلي فريقه نيس إلى سكة الانتصارات عندما سجل له هدفي الفوز على ضيفه ديجون 2 - 1 أمس في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري لكرة القدم. ومنح بالوتيلي التقدم لنيس في الدقيقة 32 من ركلة جزاء، وأدرك جوليو تفاريس التعادل للضيوف من ركلة جزاء أيضا بعد 5 دقائق قبل أن يسجل بالوتيلي هدفه الشخصي الثاني والفوز للفريق الجنوبي في الدقيقة 50. وهي الثنائية الثالثة لبالوتيلي مع نيس منذ انضمامه إلى صفوفه في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الصيفية، بعد الأولى في مرمى مرسيليا (3 - 2) في 11 سبتمبر (أيلول) الماضي بالمرحلة الرابعة، والثانية في مرمى موناكو (4 - صفر) في 21 من الشهر ذاته ضمن المرحلة السادسة، رافعا رصيده إلى 8 أهداف في المركز الرابع على لائحة الهدافين. وهو الفوز الثالث عشر لنيس هذا الموسم والأول بعد تعادله مع مضيفه باريس سان جيرمان حامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة 2 - 2 في المرحلة الماضية.
ورفع نيس رصيده إلى 43 نقطة وابتعد مؤقتا بفارق 4 نقاط عن جاره موناكو الذي يستضيف ليون لاحقا في قمة المرحلة، في حين مني ديجون بخسارته الثامنة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 16 نقطة وتراجع إلى المركز الثامن عشر.
وتخلص كاين من المركز الأخير بفوزه الثمين على ضيفه متز 3 - صفر. وسجل يان كاراموه والكرواتي إيفان سانتيني والسنغالي باب سانيه الأهداف. وأكمل متز المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد مدافعه الصربي ميلان بيسيفاتش في الدقيقة 58.
وكانت المباراة مقررة السبت لكنها تأجلت إلى أمس بسبب الضباب.
وهو الفوز الأول لكاين في مبارياته الخمس الأخيرة (تعادلان وخسارتان) فرفع رصيده إلى 18 نقطة وارتقى إلى المركز السادس عشر تاركا المركز الأخير للوريان الذي كان تغلب على سانت إتيان 2 - 1. ويتقدم كاين بفارق الأهداف عن متز الذي مني بخسارته التاسعة هذا الموسم.
ويملك كاين مباراة مؤجلة بسبب الضباب أيضا من المرحلة السابعة عشرة ضد نانت، والأمر ذاته بالنسبة إلى متز الذي توقفت مباراته مع ضيفه ليون في 4 ديسمبر (كانون الأول) الحالي في الدقيقة 31 بسبب إصابة حارس ليون البرتغالي أنطوني لوبيش جراء رمي المفرقعات على أرض الملعب.


اختيارات المحرر

فيديو