موجز إعلامي

موجز إعلامي

الاثنين - 20 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 19 ديسمبر 2016 مـ

* «يوتيوب» يتوصل إلى تسوية بشأن عائدات حقوق تأليف الأغاني
نيويورك - «الشرق الأوسط»: اتخذ موقع «يوتيوب» للتواصل الاجتماعي، الذي يعد أحدث أهداف معركة صناعة الموسيقى من أجل الحصول على عائدات حقوق الملكية والسيطرة، خطوات خلال الأسبوع الحالي من أجل إصلاح الأوضاع، والتأكيد على أنه شريك صالح، لكن مع ذلك تظل المعركة أبعد ما تكون عن النهاية. وأعلن «يوتيوب»، الذي يعد الوجهة الأشهر للباحثين عن الموسيقى على الإنترنت بحسب أكثر التقديرات، الأسبوع الماضي أنه قد توصل إلى تسوية مع الاتحاد القومي لناشري الموسيقى، وهي مجموعة تجارية، بشأن مسألة عائدات حقوق تأليف الأغاني التي لا يتم دفعها.
وتقدر التسوية بـ40 مليون دولار، بحسب شخصين مطلعين على الاتفاق رفضا الكشف عن هويتهما نظرًا لحديثهما عن أمور خاصة سرية. ولم يعلق الاتحاد أو الموقع على هذا الرقم. فيما يمثل مشكلة مستمرة بالنسبة إلى مجال الموسيقى على الإنترنت، يفتقر عدد كبير من الأغاني إلى بيانات خاصة بمؤلفيها، وبمن يمثلونهم من الناشرين الموسيقيين، أو يتضمن بيانات خاطئة بشأنهم، مما يؤدي إلى عدم تسديد مستحقات تقدر بملايين الدولارات. وقد عقد اتحاد الناشرين سلسلة من الاتفاقات في محاولة لحل هذه المشكلة.
* الفيلم الوثائقي «مسلمون مثلنا» يثير ضجة في بريطانيا
لندن - «الشرق الأوسط»: جعل الفيلم الوثائقي، الذي يحمل اسم «مسلمون مثلنا» والمكون من جزأين من إنتاج مؤسسة «بي بي سي»، من ميرين بيغ ذات السبعة وعشرين عامًا نجمة. تقدم معلمة اللغة الإنجليزية من نورث لندن نفسها كمدمنة على الصور الذاتية «سيلفي»، وبلغ عدد متابعيها نحو 3 آلاف، وتتحدث كثيرًا عن المفاهيم التقليدية الخاصة بالصورة التي ينبغي أن تكون عليها السيدة المسلمة.
يهدف الفيلم إلى توضيح التنوع في المعتقدات في صفوف المسلمات والمسلمين من ذوي الخلفيات المتنوعة، والتي يعد التناقض بينها مذهلا، حيث تتنوع بين رفيق سكن منفتح وهو فرحان خان، ولاعب ملاكمة سابق ذي توجه أصولي وهو عبد الحق.
عند وصولها إلى المنزل تم تقديم كتيب إلى بيغ يوضح لماذا يعد «الاختلاط بين الرجال والنساء بحرية» حرامًا طبقًا للدين الإسلامي. بعد ذلك بعدة أيام تلقت ورقة أخرى تتضمن تعليمات توضح ضرورة ارتداء النقاب.
* تعطيل عملية دمج «فياكوم» مع «سي بي إس»
نيويورك - «الشرق الأوسط»: سوف تظل شركة «فياكوم» وحيدة. وعينت الشركة الإعلامية، التي تواجه اضطرابات ومشكلات، روبرت باكيش ليكون رئيسها التنفيذي الجديد يوم الاثنين، بعد ساعات قليلة من تلقيها أوامر بوقف النظر في عملية الاندماج مع مؤسسة «سي بي إس». في خطاب إلى كل من مجلس إدارة مؤسسة «سي بي إس» و«فياكوم»، قالت شاري ريدستون، ووالدها سامنر ريدستون، اللذان شيدا الإمبراطورية الإعلامية التي تقدر قيمتها بـ40 مليار دولار، إن كلا من الشركتين ستستمر في نهجها المنفرد المستقل «استنادًا إلى تقييمنا لنقاط القوة، والتقدم، والفرص المستقبلية الخاصة بكلا الشركتين».
ويعد هذا تحولاً حادًا في موقفهما الذي اتخذاه منذ ثلاثة أشهر، عندما كان يسعيان إلى دمج الشركتين معًا. مع ذلك كانت خطة ريدستون تعتمد على جذب ليزلي مونفيز، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «سي بي سي كوربوريشين»، التي أرادت أن يدير هو الكيان الموحد. على الجانب الآخر عبّر مونفيز عن شكوكه في أن يكون ذلك الاتفاق مفيدًا لكل من شركة «فياكوم»، التي تعاني من مشكلات، و«سي بي إس»، التي تتمتع بوضع جيد، قبل تقديم آل ريدستون لاقتراح الدمج في سبتمبر (أيلول) بفترة طويلة.
* آنا بيتسون مديرة تطوير الشراكات العالمية في «الغارديان»
لندن - «الشرق الأوسط»: من المقرر أن تصبح آنا بيتسون مسؤولة عن تطوير وإنشاء شراكات عالمية رئيسية، من بينها إدارة الشراكات الحالية بين مؤسسة «الغارديان» وبين «فيسبوك»، و«غوغل»، إلى جانب الإشراف على كل حقوق الشركة ونشاطها الخاص بالتصريحات والتراخيص. كذلك ستكون آنا مسؤولة عن كل الجوانب التجارية لاستراتيجية «الغارديان» الخاصة بالمقاطع المصورة، والعمل بالتعاون مع أقسام التحرير، والإنتاج، والمبيعات، من أجل الخروج بخطة عمل صالحة تجاريًا.
قالت آنا: «أنا سعيدة جدًا لمنحي فرصة الانضمام إلى فريق العمل في (غارديان)، وهو اسم طالما أثار إعجابي على المستوى الشخصي والمهني في وقت يشهد تغيرات، وتتوافر به إمكانات. تثير أهمية العلاقات القوية، والتي تتضمن تحديات في الوقت ذاته، التي يقيمونها مع الأطراف الفاعلة الرئيسية في المجال، إضافة إلى الزخم الذي يحدثونه حول المقاطع المصورة، شغفي للاضطلاع بمثل هذا الدور».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة