حبس 4 شرطيين مصريين بتهمة تعذيب مواطن حتى الموت

حبس 4 شرطيين مصريين بتهمة تعذيب مواطن حتى الموت

الأحد - 19 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 18 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13900]

أمرت النيابة العامة المصرية، اليوم (الأحد)، بحبس أربعة رجال شرطة أحدهم ضابط بتهمة تعذيب مواطن حتى الموت، بحسب مصدر قضائي ومحامٍ.

وقال المصدر إن النيابة اتهمت معاون مباحث قسم شرطة الأميرية بالقاهرة، وهو ضابط برتبة نقيب وثلاثة أمناء شرطة أيضًا بالتزوير في محررات رسمية واستعمال القسوة مع رجلين احتُجِزا مع القتيل مجدي مكين.

وأضاف أن النيابة أخلت سبيل ستة أمناء شرطة آخرين بكفالة ثلاثة آلاف جنيه (160 دولارًا) لكل منهم على ذمة القضية.

وقال المحامي محمد عثمان الموكل من أسرة مكين إن النيابة أسندت إلى رجال الشرطة المحبوسين الاتهام الوارد في المادة 26 من قانون العقوبات وتنص على أن «كل موظف أو مستخدم عمومي أمر بتعذيب متهم أو فعل ذلك بنفسه لحمله على الاعتراف يُعاقَب بالأشغال الشاقة أو السجن من ثلاث إلى عشر سنوات. وإذا مات المجني عليه يحكم بالعقوبة المقررة للقتل عمدا».

وتصل عقوبة القتل العمد إلى السجن المؤبد وهو 25 عامًا في القانون المصري.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت إن مشاجرة نشبت بين مكين (وهو عامل مسيحي)، ودورية شرطة في أحد الشوارع الشهر الماضي وان رجال الدورية اصطحبوه بعد ذلك إلى قسم الشرطة وعذبوه حتى الموت. وقالت أيضًا إن المتهمين استعملوا القسوة مع رجلين آخرين احتُجِزا مع مكين.

وأثارت وفاة مكين غضبا واسعا وتسببت في تجدد الانتقادات العامة لطريقة بعض رجال الشرطة في التعامل مع المواطنين.


اختيارات المحرر

فيديو