مناشدة دوقة كمبريدج بارتداء ملابس أكثر عصرية

مناشدة دوقة كمبريدج بارتداء ملابس أكثر عصرية

الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1435 هـ - 21 أبريل 2014 مـ

استطاعت كل من مصممة الازياء روكساندا إلينشيك وديان فون فورستينبيرج ودار أزياء الكسندر ماكوين والشقيقتان زيميرمان، جذب دوقة كمبريدج لارتداء ملابس من تصميمهن خلال رحلتها لأستراليا بصحبة زوجها الامير ويليام وابنها الأمير جورج.

ولكن لم تتمكن مصممة الأزياء ميجان بارك في ملبورن وسكانلان ثيودور في سيدني، وهما من أحدث المصممين في عالم الأزياء من جعل الدوقة ترتدي أيا من تصميماتهما، مما كان سوف يزيد من شعبية تصميماتهما.

وتعد كيت دوقة كمبريدج أحد رموز الأناقة حاليا، بحيث أن تصميمات الملابس التى ترتديها يتم بيعها عبر الانترنت خلال دقائق.

وقال مصممة الأزياء ميجان بارك لبروى ليوينجتون، محررة صحيفة "ديلى تليغراف" للموضة «سوف يكون المدهش أن تقرر ارتداء أي من تصميماتنا وتشعر بالراحة تجاهه».

ودافعت ليوينجتون عن كيت في الخلاف القائم بين كاتبي الموضة في استراليا حول ما إذا كانت دوقة كمبريدج ملكة بدأت بسرعة كبيرة ارتداء ملابس مشابهة لما ترتديه الملكة الحالية.

في حين قالت زميلاتها في الصحيفة آنا ماري جالى، إنه على كيت (32 عاما) أن تختار ملابس مثيرة بدلا من اللجوء دائما لقطع الملابس الآمنة والمتحفظة. وقالت «بما أنه يمكنها الحصول على تصميمات أكبر مصممى الأزياء في العالم، فإنه على كيت المخاطرة بشكل يلائم أميرة عصرية، وترتدى التصميمات كما تم تصميمها وليس كما تم تعديلها لتلائم البروتوكولات الملكية».


اختيارات المحرر

فيديو