مقتل ضابط شرطة ومجند بهجوم خارج القاهرة

مقتل ضابط شرطة ومجند بهجوم خارج القاهرة

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه
الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1435 هـ - 21 أبريل 2014 مـ رقم العدد [ 12928]
صورة ارشيفية

قالت "وكالة أنباء الشرق الاوسط" إن ضابط شرطة ومجندا قتلا في ساعة مبكرة من صباح اليوم (الاحد)، بهجوم على تشكيل أمني على الطريق المؤدي من القاهرة الى السويس، التي تقع على البحر الاحمر.
ونقلت الوكالة عن مسؤول أمني، انه قال "في أثناء قيام القوى الامنية بالتحرك المدعوم بعناصر من القوات المسلحة بتأمين طريق القاهرة - السويس الصحراوي... قام مستقلو سيارة، حاولت القوة إيقافها للاشتباه بها، باطلاق أعيرة نارية تجاه القوات التي بادلتهم باطلاق الأعيرة النارية". وأضاف "أسفر ذلك عن استشهاد النقيب أشرف بدير علي القزاز الضابط بالادارة العامة لمباحث القاهرة والمجند علاء أحمد فرحات من قوة قطاع الأمن المركزي"، على حد قوله.
ولم تعلن بعد أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يمكن أن يكون مرتكبوه خارجين على القانون، في الدولة التي تمر بمشكلات أمنية بجانب اضطراب سياسي يتخلله عنف وتدهور اقتصادي منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في انتفاضة 2011.
وتعرضت أهداف للشرطة والجيش لهجمات يعتقد أن منفذيها إسلاميون متشددون، منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لــ"جماعة الاخوان المسلمين" في يوليو (تموز) بعد احتجاجات حاشدة طالبت بتنحيته.
وكانت كل من جماعة "أنصار بيت المقدس" وجماعة "أجناد مصر" اللتان تنشطان في سيناء، أعلنت مسؤوليتها عن هجمات في القاهرة ومدن أخرى، في وقت سابق.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة