«الاتحاد للطيران» الإماراتية و«لوفتهانزا» الألمانية تبرمان اتفاقية شراكة

«الاتحاد للطيران» الإماراتية و«لوفتهانزا» الألمانية تبرمان اتفاقية شراكة

حقق توافقًا بين الشركتين بعد منافسة شديدة
السبت - 18 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 17 ديسمبر 2016 مـ

أعلنت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية وشركة طيران لوفتهانزا الألمانية، أمس، إبرام اتفاقية شراكة بالرمز، والمقرر البدء بها في يناير (كانون الثاني) 2017، شريطة الحصول على الموافقات الحكومية، إضافة إلى إبرام اتفاقية أخرى لتأجير الطائرات مع الطاقم الجوي بين مجموعة لوفتهانزا وطيران برلين، التي تمتلك فيها مجموعة الاتحاد للطيران 29 في المائة من حصصها بصورة غير مباشرة.
كما تم الإعلان أيضًا عن توقيع شركة يورو وينجز التابعة لطيران لوفتهانزا والمتخصصة في رحلات الطيران المباشرة، والخطوط الجوية النمساوية، التابعة لمجموعة لوفتهانزا، اتفاقية تقضي بتأجير 38 طائرة مع الطاقم من طيران برلين، على أن يتم تشغيل 33 منها لصالح مجموعة يورو وينجز، إلى جانب تشغيل الطائرات الخمس المتبقية لصالح الخطوط الجوية النمساوية.
وتبلغ مدة الاتفاقية ست سنوات وستدخل حيز النفاذ والمفعول، اعتبارًا من شهر فبراير (شباط) 2017، وذلك شريطة تلبية أي متطلبات تنظيمية، وتم الاتفاق على عملية التأجير بأسعار تنافسية.
ويحقق هذا التوقيع توافقا بين الشركتين في ظل التنافس السابق بينهما على الرحلات في ألمانيا، كما يتوقع أن تنهي هذه الاتفاقية نزاعا غير مباشر بين الشركتين في ألمانيا، وبموجب اتفاقية الشراكة بالرمز، ستقوم شركة الطيران الألمانية بوضع رمزها «إل إتش» على الرحلتين اليوميتين اللتين تشغلهما الاتحاد للطيران دون توقف بين مركز عملياتها التشغيلية في أبوظبي وفرانكفورت، وعلى رحلتيها اليوميتين دون توقف بين أبوظبي وميونيخ، أكبر المدن في جنوب ألمانيا.
وفي المقابل، ستقوم الاتحاد للطيران، بوضع رمزها «إي واي» على خدمات الرحلات طويلة المدى والرحلات المباشرة دون توقف العابرة للقارات التي تشغلها طيران لوفتهانزا بين مركز عملياتها التشغيلية في فرانكفورت، العاصمة التجارية لألمانيا، وريو دي جانيرو في البرازيل، وبوجوتا في كولومبيا.
وقال جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: «لطالما نظرنا إلى ألمانيا على أنها سوق استراتيجية رئيسية بالنسبة لمجموعة الاتحاد للطيران، وتمثل العلاقة الجديدة مع طيران لوفتهانزا الخطوة المقبلة في التزامنا إزاء مجموعة الطيران الأوروبية الرائدة»، وأضاف: «يحظى طيران لوفتهانزا بدرجة كبيرة من التقدير والاحترام على المستوى الدولي، ويسرني أن نعمل معا في المستقبل بما يعود بالنفع على العملاء». وتابع: «علاوة على ذلك وبصفتنا أحد مالكي حصص الأقلية في طيران برلين، نؤكد دعمنا الكامل للاتفاقية المنفصلة التي تم التوصل إليها اليوم مع مجموعة طيران لوفتهانزا لتأجير 38 طائرة مع الطاقم من طيران برلين»، وقال: «من الواضح جدًا بالنسبة لنا في الاتحاد للطيران أن (لوفتهانزا) تتمتع بنفس التوجهات والتفكير الاستشرافي؛ الأمر الذي يمهد الطريق نحو تنفيذ أعمال راسخة وبنّاءة ومفيدة للجانبين».
إلى ذلك أفاد كارستين سبوهر، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة لوفتهانزا «نتطلع إلى إبرام شراكة مع مجموعة الاتحاد للطيران، ويسهم هذا العقد الذي يقضي بتأجير الطائرات بالطاقم الجوي في تعزيز نمو مجموعة يورو وينجز، حيث تسعى اتفاقية الشراكة بالرمز بين لوفتهانزا والاتحاد للطيران إلى منح عملائنا مزيدا من المكاسب، إلى جانب الانسجام الكبير بين شبكة الشركتين. ونحن نسعى إلى توطيد التعاون في مجالات أخرى».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة