«الناتو» ينهي عملياته العسكرية لمكافحة القرصنة في سواحل الصومال

«الناتو» ينهي عملياته العسكرية لمكافحة القرصنة في سواحل الصومال

سيكون على استعداد لاستئناف الدوريات إذا لزم الأمر
السبت - 18 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 17 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13899]

أعلن حلف شمال الأطلنطي (الناتو) رسميا إنهاء عملياته العسكرية (درع المحيط). لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال، منهيا بذلك وجوده العسكري الدائم منذ سنوات على سواحل هذه الدولة الواقعة في منطقة القرن الأفريقي. وقال الحلف في بيان نقلته وكالة «بانابريس» الأفريقية إن العملية تمثلت في قيام سفن وطائرات «الناتو» بحراسة المناطق البحرية قبالة القرن الأفريقي منذ 2009 في إطار جهود دولية واسعة لمكافحة القرصنة البحرية تشارك فيها أيضا الصين وكوريا.
وساعدت العملية في منع وقوع المئات من عمليات القرصنة، حيث ألقي القبض على العديد من القراصنة خلال العملية وتتولى السلطات المحلية التحقيق معهم. وقال الناطق باسم «الناتو» أوانا لونجيسكو إن العملية قدمت إسهاما أساسيا في مكافحة القرصنة في المناطق البحرية قبالة الصومال للحفاظ على الأمن والسلامة في أحد أهم المجاري المائية في العالم. وأضاف: «بينما تنتهي العملية رسميا، سيواصل (الناتو) متابعة الوضع في المنطقة وسيكون على استعداد لاستئناف الدوريات إذا لزم الأمر».
وكان حلف شمال الأطلنطي قد أعلن في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي أنه أنهى مهمته لمكافحة القرصنة في المحيط الهندي بعد تراجع حاد في الهجمات مع تحويل موارده لردع روسيا في البحر الأسود ومهربي البشر في البحر المتوسط. وغادرت جميع السفن وطائرات الدورية الآن المنطقة الواقعة قبالة ساحل القرن الأفريقي، حيث جرى نشرها منذ 2009 في إطار مسعى دولي أوسع لتضييق الخناق على القراصنة المتمركزين في الصومال الذين أحدثوا اضطرابا في حركة الملاحة العالمية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة