إعطاب 670 لغمًا وعبوة متفجرة غرب شبوة

إعطاب 670 لغمًا وعبوة متفجرة غرب شبوة

مقتل قياديين انقلابيين في حرض و3 قناصين بميدي
الجمعة - 17 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 16 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13898]
جانب من عملية نزع الألغام والعبوات المتفجرة غرب شبوة (المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية)

أعطبت الفرق الهندسية التابعة للجيش اليمني نحو 670 لغما وعبوة متفجرة زرعتها الميليشيات الانقلابية غرب محافظة شبوة، «بعد أن زرعتها الميليشيات الانقلابية لإعاقة تقدم الجيش، وتسببت في استشهاد وجرح العشرات من المدنيين»، وفقا للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية.

ونقل بيان عن قائد الفريق الهندسي في كتيبة الحزم عبد الله العقيلي قوله «إن الفريق يواصل نزع وتفكيك الألغام في المناطق المحررة شمال بيحان، تحديدا في مناطق وادي ذهبا والساق العكيد».

وأضاف العقيلي أن الميليشيات حولت الألغام الكبيرة المخصصة للدبابات والعربات إلى ألغام قابلة للانفجار في حال تعرضت للدهس من قبل الأفراد والمواشي والسيارات الصغيرة، وتقوم بربط الألغام ببطاريات قابلة للانفجار في حال تعرضت لدهس جسم لا يقل وزنه عن 10 كيلوغرامات.

وتتواصل اشتباكات الجيش اليمني مع الانقلابيين في مختلف جبهات القتال في اليمن، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل علي أحمد إسماعيل فلاح، وهي قيادي في صفوف الميليشيات، وسقط 23 آخرون بين قتيل وجريح بضرب لمدفعية التحالف العربي والجيش اليمني على مواقع الميليشيات في مدينة حرض.

كما قتل المقدم في الحرس الجمهوري الموالي لصالح نصر قناف جميل، وأربعة آخرون بغارة جوية لطيران التحالف العربي استهدفت طقما عسكريا كانوا على متنه في مدينة حرض أول من أمس الأربعاء.

وفي جبهة ميدي، قتل «ثلاثة قناصين من ميليشيات الحوثي وصالح كانوا متمركزين على أسطح أبنية في مدينة ميدي، بقصف لمدفعية الجيش اليمني والتحالف العربي»، بحسب المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة.

وفي الحديدة، تواصل القوات الموالية للجيش اليمني في إقليم تهامة، وبشكل خاص في مدينة الحديدة الساحلية (غرب اليمن)؛ شن عملياتها على مواقع وتجمعات ودوريات ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.

وفي هجوم نفذته القوات الموالية للشرعية على أحد عناصر الميليشيات في شارع زايد، لقي مصرعه، بجانب هجوم آخر استهدف عناصر من الميليشيات في مديرية باجل بالحديدة كانوا يستقلون دراجة نارية فقتل شخص وأصيب آخر، وعملية أخرى في مديرية باجل استهدفت أحد عناصر الميليشيات بسلاح شخصي في شارع صنعاء وقتل على الفور.

وشنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع تدريب للميليشيات الانقلابية في منطقة بين غليفقة والجاح جنوب مدينة الحديدة، وسمع دوي انفجارات متقطعة في مكان الانفجار، بحسب شهود عيان.

أما في الجوف، فتمكنت قوات الجيش من التصدي لهجوم شنته ميلشيات الحوثي وصالح على معسكر الخنجر وتكبيد الميليشيات عشرات القتلى والجرحى.

وقال العميد محمد الصلاحي، أركان حرب المنطقة العسكرية السادسة، بحسب ما نقل عنه مركز سبأ الإعلامي: «إن الحوثيين وقوات صالح شنوا هجوما في ساعات متأخرة من مساء أمس في محاولة للتقدم باتجاه معسكر الخنجر، مستخدمين مختلف الأسلحة في الهجوم»، مؤكدا تصدي الجيش للهجوم وتكبيد الانقلابيين خسائر فادحة، وشن هجوم عكسي على مواقع الانقلابيين وإحراز تقدم بسيط في تلك المواقع.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة