مسلحون موالون للنظام يطلقون النار على قافلة طبية شرق حلب

مسلحون موالون للنظام يطلقون النار على قافلة طبية شرق حلب

الصليب الأحمر: بدء عملية إجلاء حوالى 200 مصاب من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة
الخميس - 16 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 15 ديسمبر 2016 مـ

قال رئيس خدمة الاسعاف في مناطق المعارضة في شرق حلب، إنّ محاولة لإجلاء أشخاص يحتاجون لرعاية طبية من شرق حلب، تعثرت اليوم (الخميس)، بعد أن فتح مسلحون موالون للرئيس السوري بشار الاسد، النار على القافلة ما أسفر عن اصابة ثلاثة أفراد.

وكانت المركبات تستعد للمغادرة بموجب اتفاق لإجلاء الناس من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بعد تقدم سريع لقوات النظام السوري في حلب.

كما أفاد متحدث باسم خدمة الاسعاف بأنّ مسلحين موالين للنظام "أطلقوا النار علينا وعلى سيارات الاسعاف وعلى أشخاص يقومون بفتح الطريق".

وفي وقت سابق، أفاد أحمد سويد رئيس منظومة الاسعاف والطوارئ في حلب لتلفزيون أورينت الموالي للمعارضة، بأنّ ثلاثة أشخاص أصيبوا في الواقعة. وتابع لتلفزيون أورينت أنّ قوات النظام أطلقت النار على القافلة ما أوقع ثلاثة مصابين أحدهم من الدفاع المدني وأضاف أنّهم نقلوا مرة أخرى إلى المناطق المحاصرة.

وذكر مسؤول في جماعة معارضة في حلب أن القافلة الاولى كانت قد وصلت إلى تقاطع الراموسة عندما تعرضت لاطلاق النار. وقال قياديون في المعارضة إنّها لم تستكمل العبور.

وفي مقابلة مصورة أرسلت إلى الصحافيين عبر خدمة للتراسل على الانترنت، ذكر رجل -قال إنّه يعمل في الدفاع المدني- أن قناصة أطلقوا الرصاص على الناس وهم يحاولون فتح الطريق لعربات الاٍسعاف لتمر من نقطة تفتيش للنظام خارج القطاع الذي تسيطر عليه المعارضة. وتابع أنّ عربات الاسعاف كانت في طريقها إلى نقطة العبور التي حُدّدت لإجلاء الناس حين بدأت قوات النظام اطلاق النار حتى على الاشخاص الذين كانوا يحاولون فتح الطريق.

وسمع أحد العاملين في رويترز في منطقة قريبة خاضعة لسيطرة النظام زخات طلقات نارية استمرت دقائق.

من جانبها، قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر على موقع تويتر اليوم، إنّ عملية اجلاء حوالى 200 مصاب من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب جارية حاليًا في اطار اتفاق أوسع لوقف اطلاق النار.

في السياق، ذكرت وكالة تاس الروسية للانباء اليوم، نقلا عن وزارة الدفاع الروسية، أنّه بدأ اجلاء 5000 من مقاتلي المعارضة السورية وأسرهم من شرق حلب. كما نقل عن مسؤول عسكري روسي قوله إنّ المقاتلين وأسرهم سيخرجون عبر ممر انساني طوله 21 كيلومترا.

وأفادت مراسلة لرويترز اليوم، بأنّ أكثر من 20 حافلة خضراء تحركت من الاجزاء الخاضعة لسيطرة النظام في حلب إلى جيب تابع للمعارضة لاجلاء مقاتلين في اطار اتفاق لوقف اطلاق النار.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة