توظيف نظارات «سنابشات» لأول مرة في تصوير عملية جراحية

توظيف نظارات «سنابشات» لأول مرة في تصوير عملية جراحية

أكثر من 150 طالب طب تابع عروضها الإلكترونية مباشرة
الخميس - 16 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 15 ديسمبر 2016 مـ
الجراح شافي أحمد يرتدي نظارات «سنابشات» أثناء إجراء العملية الجراحية

في أول تجربة من نوعها، وظف جراح بريطاني نظارات الفيديو «سبيكتاكيلس» من شركة «سنابشات» لتصوير عملية لجراحة الفتق لدى مريض. وارتدى الدكتور شافي أحمد النظارات التي تلتقط العروض وتسجلها في سلسلة من الفترات تمتد الواحدة منها 10 ثوان، وأخذ في شق بطن مريضه داخل مستشفى خصوصي في لندن. وترسل النظارات تسجيلاتها إلى موقع «سنابشات» للتواصل الاجتماعي.
وعلى مدى ساعة كاملة وظف الجراح المتخصص بعمليات الجهاز الهضمي في مستشفى «رويال لندن هوسبيتال»، النظارات لالتقاط سلسلة من العروض للعملية من موقع عينيه، لكي يتشارك فيها طلاب الكليات الطبية.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يجمع فيها الجراح أحمد، المنحدر من أصول بنغلاديشية، مهاراته الجراحية مع التقنيات الشعبية الحديثة. ففي أبريل (نيسان) وظف كاميرا محيطية تلتقط في دائرة 360 درجة، حركة مبضعه الجراحي عند إزالته لورم سرطاني من قولون مريض، وبذلك أنتج أول فيلم طبي افتراضي من نوعه.
وقد أخفقت «الشرق الأوسط» في الاتصال بالجراح الذي ينحدر من أصول بنغلاديشية، إلا أن وسائل الإعلام نقلت عنه رغبته الجادة في توظيف التقنيات الملبوسة بهدف التعليم، وكذلك الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي، لإيصال المعلومة الطبية إلى كل مختص وطالب.
ووصف نظارات «سنابشات» بأنها مهمة؛ لأنها تعكس ما لدينا من مشاهدات، إذ غالبا ما ينسى الإنسان نحو 95 في المائة مما يراه، وتندرج معلوماته المرئية ضمن الذاكرة القصيرة، إلا أن النظارات تسجلها لتبقى مسجلة في الذاكرة الإلكترونية.
ويرحب أحمد بهذه النظارات لسهولة استخدامها، إذ يمكنها التسجيل بنقرة على جانبها، كما يمكن التشارك باللقطات بنقرة على التطبيق المصاحب لها، كما أن فترة الثواني العشر لكل عرض مسجل جعلته يفكر في كيفية بناء محاضرته الحية المباشرة أمام الطلاب بشكل أدق.
وفي العملية الجراحية التي أجريت السبت الماضي، قام أحد مساعدي الجراح بالنقر على النظارات وعلى التطبيق، فيما تابع أكثر من 150 طالب طب العملية مباشرة. وسوف ينشر الجراح البريطاني نتائج تجربته قريبا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة