وفد برلماني أوروبي على خط المواجهة مع «داعش»

وفد برلماني أوروبي على خط المواجهة مع «داعش»

بحث في كردستان سبل مكافحة الإرهاب
الأربعاء - 15 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 14 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13896]

زار وفد برلماني أوروبي من كتلة الأحزاب الاشتراكية خطوط الدفاع ضد «داعش» بالقرب من كركوك في كردستان العراق، واطلع أعضاء الوفد بشكل مباشر على الاستراتيجية المتبعة لمواجهة ما يسمى بتنظيم داعش، كما التقى الوفد بالقادة العسكريين للقوات الحكومية العراقية، وأيضًا قائد «قوات البشمركة».
ونقل بيان صدر عن كتلة الأحزاب الاشتراكية الأوروبية في بروكسل، وتلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه أمس، ما جاء على لسان رئيس الكتلة سيرغي ستاينشيف، الذي ترأس الوفد، وقال خلال الزيارة: «(داعش) عدونا المشترك، وقبل عامين فقط كان هناك قلة من الناس تعتقد أن هذا التهديد يمكن مواجهته». وأشاد بما وصفه بالشجاعة والتضحية من جانب جنود البيشمركة في كردستان. وأضاف: «نحن فخورون بالتحالف الدولي ودعمه للشعب العراقي، وسننقل رسالة إلى أوروبا بعد ما رأيناه هنا اليوم». كما زار أعضاء الوفد مخيم للاجئين في كردستان العراق، والتقى بممثلي الكثير من المجتمعات المختلفة التي تعيش هناك وقال ستاينشيف: «إلى جوار جبهة القتال هناك الآلاف من الناس يبحثون عن مأوى على أمل العودة إلى منازلهم عندما ينتهي القتال». كما التقى أعضاء الوفد مع قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك، وجرى مناقشة أوضاع اللاجئين ومواجهة تهديدات «داعش».
الوفد البرلماني الأوروبي من كتلة الأحزاب الاشتراكية في أوروبا، ضم رئيس الكتلة ونائبه ومسؤولة لجنة المرأة، ونائب الأمين العام، وممثلين عن الأحزاب الأعضاء في الكتلة البرلمانية من إيطاليا وإسبانيا والسويد وبريطانيا وغيرها، وجاءت الزيارة عقب مشاركتهم في مؤتمر كبير انعقد في العراق حول موضوع مكافحة الإرهاب.


اختيارات المحرر

فيديو