فرنسا: السطو على 70 كيلوغرامًا من الذهب في واضحة النهار

فرنسا: السطو على 70 كيلوغرامًا من الذهب في واضحة النهار

تكرار السرقات ونشل الحقائب يحيل باريس إلى شيكاغو القرن الـ 21
الثلاثاء - 14 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 13 ديسمبر 2016 مـ

تبحث الشرطة الفرنسية عن 4 مسلحين هاجموا، في التاسعة من صباح أمس، شاحنة مصفحة لنقل الذهب والمبالغ النقدية ونجحوا في السطو على ما مجموعه 70 كيلوغرامًا من السبائك ومسحوق الذهب، وخلفوا وراءهم عدة سيارات محترقة ومتضررة. وقدرت الحصيلة بنحو مليونين ونصف المليون يورو، حسب سعر سوق الذهب حاليًا.
وقع الحادث على الطريق السريع إلى الشمال مدينة ليون، جنوب البلاد. واستهدف اللصوص شاحنة تابعة لشركة «لوميس» واحتجزوا حارسيها في جزئها الخلفي وأشعلوا النار فيها قبل الفرار بالحصيلة. ونجا الحارسان من الموت حرقًا بفضل وصول قوة من الدرك في الوقت المناسب، استدعاها أحد السائقين الذين كانوا في موقع الحادث. ولم يصب أحد بجروح. وقال شهود عيان إن المهاجمين أصابوا سيارات أخرى بأضرار لعرقلة محاولات اللحاق بهم.
وتدل التحقيقات على علم مسبق للمهاجمين بشحنة الذهب موعد النقل، مما يشير إلى وجود شركاء لهم قريبين من محيط الشركة الناقلة. كما تأتي الحادثة لتضيف رقمًا جديدًا لسلسلة حوادث مماثلة كانت الطرقات الخارجية السريعة مسرحًا لها خلال الفترة الماضية. وكان آخرها سرقة حقائب مجوهرات تعود لسيدتين ثريتين من قطر، على الطريق التي تربط مطار «لوبورجيه» ووسط العاصمة. وبلغ من تواتر حوادث السطو على الطرقات أن باريس صارت تقارن بمدن العصابات والجريمة في أوائل القرن الماضي، مثل شيكاغو في الولايات المتحدة. وفي حادث الشقيقتين القطريتين لم يستخدم اللصان المهاجمان سلاحًا لكنهم عمدوا إلى رش السيارة التي كانت تقلهما وسائقها بالغاز المسيل للدموع، لإجبارها على التوقف عند محطة للخدمات. وتمكن المهاجمان من فتح صندوق سيارة «البنتلي» الفخمة والاستيلاء على ما فيه من حقائب ثياب ومجوهرات تقدر أقيامها بأكثر من 5 ملايين يورو.
وفي ربيع العام الماضي، وعلى محور المواصلات الخارجية ذاته، سطا لصوص على ما قيمته 5 ملايين يورو من مجوهرات ممهورة بتوقيع دار «شانيل» للأزياء كانت بحوزة سائحة وجامعة تحف من تايوان. ووقعت الحادثة بين مطار شارل ديغول والعاصمة. وفي فبراير (شباط) من عام 2010، تعرضت كريستينا شيرنوفتسكا، ابنة عمدة كييف، عاصمة أوكرانيا، لسرقة مماثلة حيث استولى المهاجمون على حقيبة تحتوي على مجوهراتها من خواتم وأقراط قدرت قيمتها بنحو 4.5 مليون يورو. هذا بالإضافة إلى عشرات حوادث السطو التي تتعرض لها متاجر الصاغة والمجوهرات الراقية على مدار السنة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة