بابا الفاتيكان يعرب عن تضامنه وعزائه لمصر في الحادث الإرهابي

بابا الفاتيكان يعرب عن تضامنه وعزائه لمصر في الحادث الإرهابي

الاثنين - 13 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 12 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13894]

أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، عن تضامنه وعزائه لمصر في الحادث الإرهابي الذي استهدف كنيسة للأقباط صباح أمس، وأسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة 31 آخرين. وقال السفير حاتم سيف النصر، سفير جمهورية مصر العربية لدى الفاتيكان، إنه تلقى اتصالا عاجلا ظهر أمس من المكتب الخاص بالبابا فرنسيس لنقل تعازي البابا القلبية الحارة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في سقوط ضحايا في الحادث الإرهابي، بحسب بيان أصدره المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه. وأكد البابا أنه «يصلي من أجل أن تعبر مصر هذه الأوقات الحزينة سريعا، وأن تخرج منها أكثر قوة وعزما للمضي للأمام في طريق السلام والازدهار والتقدم، وأن تنجح الجهود المبذولة في اقتلاع جذور الأفكار والآيديولوجيات التي تتبنى العنف والإرهاب، وتعمل على نشر الكراهية والموت والدمار، مقدما خالص التعازي إلى مصر قيادة وشعبا». من جانبه قدم السفير سيف النصر خالص التقدير للبابا فرنسيس «على سرعة استجابته في إدانة الحادث الإرهابي الجبان وتقديم تعازيه الصادقة».
إلى ذلك، أدانت السفارة البريطانية في القاهرة التفجير الإرهابي الذي وقع في الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة، صباح أمس، وأسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة 31 آخرين. وقال السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن تعليقا على الهجوم الإرهابي: «أشارك المصريين شعورهم بالحزن والامتعاض بعد الهجوم الإرهابي على الكاتدرائية المرقسية بالعباسية اليوم، والهجمات ضد الشرطة في الجيزة وأيضا في كفر الشيخ».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة