«موبايلي» تلحق النصر بالهلال وتنهي «عقد الرعاية»

«موبايلي» تلحق النصر بالهلال وتنهي «عقد الرعاية»

زوران قلق بسبب إصابة برونو... وعيد ومادو «خياران»
الاثنين - 13 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 12 ديسمبر 2016 مـ
برونو لن يكون قادرًا على المشاركة في ديربي العاصمة («الشرق الأوسط»)

أعلنت شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» أمس الأحد وشريكها نادي النصر أمس إنهاء عقد الرعاية المبرم بين الطرفين، وذلك بنهاية الموسم الرياضي الحالي، وتوصل الطرفان إلى إنهاء العقد بالتراضي.
وكان الطرفان قد وقعا عقدًا في عام 2014 لمدة 3 سنوات قابلة للتمديد لسنتين، ولم توضح «موبايلي» أسباب وتفاصيل إنهاء عقد الرعاية، لينضم بذلك نادي النصر إلى جانب غريمه التقليدي نادي الهلال الذي أعلن قبل 4 أيام إنهاء عقد رعايته مع «موبايلي» بالتراضي بنهاية الموسم الرياضي الحالي دون أسباب أيضًا.
وبحسب البيانات المالية لشركة اتحاد اتصالات «موبايلي» فإن الخسائر للشركة بلغت 132 مليون ريال بنهاية التسعة أشهر الأولى في عام 2016، وتدفع «موبايلي» للهلال والنصر نحو 48 مليون ريال سنويًا.
في شأن آخر، وعد عضو شرف النصر عبد الله العجلاني بصرف مكافأة 5 آلاف ريال لكل لاعب، وذلك بعد وعده قبل لقاء الشباب بصرف المكافأة في حال الفوز، ولكن نظير الأداء المميز قرر العجلاني صرف مكافأة الفوز للاعبين.
من جانب آخر، بدأ القلق يتسلل إلى مدرب النصر الكرواتي، زوران ماميتش، بعد تعرض المدافع البرازيلي المتألق برونو أوفيني إلى شد عضلي في لقاء الشباب الماضي، وكان اللاعب قد أصيب في الثلث الأخير من المباراة، ولكنه تحامل على إصابته وفضّل إكمال اللقاء، وأجري للاعب عدد من الفحوصات، ولكن لم يتضح حتى الآن جاهزية اللاعب للقاء الديربي يوم الجمعة المقبل.
من ناحيته، بدأ زوران فعليًا في إعداد محمد عيد وعبد الله مادو ليكون أحدهما جاهزًا للقاء الديربي في حال تأكد غياب البرازيلي أوفيني. تجدر الإشارة إلى أن محمد عيد قد أجرى قبل أكثر من شهر عملية لتنظيف الركبة، ووصل عيد للجاهزية التامة قبل أسبوع. ويعتبر عيد البديل المفضل لدى زوران، وكان الفريق النصراوي قد بدأ استعدادته للقاء الديربي وسط عمل كبير من المدرب ماميتش، الذي يسعى جاهدًا لإخراج اللاعبين من الحالة النفسية التي يعيشونها بعد التعادل مع الشباب الجولة الماضية.
واجتمع زوران باللاعبين قبل بداية التدريبات وأثنى على أدائهم المتميز في لقاء الشباب، وطالبهم بالاستمرار على هذا الأداء مع زيادة في التركيز لتفادي حسرة ضياع الفرص المحققة، وكان لقاء الشباب قد شهد جملة من الفرص النصراوية المهدرة. ومن جهة أخرى ورغم الجهود الكبيرة للاعب الوسط إبراهيم غالب للحاق في لقاء الجمعة المقبل فإن فرصته في المشاركة في اللقاء أصبحت معدومة، حيث أكد زوران لغالب أنه لن يشارك من أجل مصلحة اللاعب، ومن أجل أن لا يخسره الفريق في المستقبل، وكانت الاختبارات التي أجريت لغالب أوضحت وجود ضعف في عضلات الركبة التي أجريت لها العملية الجراحية، مما يستوجب إجراء تمارين عضلية للاعب، بالإضافة إلى التدريبات الجماعية حتى يكون جاهزًا 100 في المائة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة