حمودي: الكرة العراقية مهددة بالتجميد من قبل «فيفا»

حمودي: الكرة العراقية مهددة بالتجميد من قبل «فيفا»

رئيس اللجنة الأولمبية حذر من الانعكاسات الخطيرة لملف انتخابات الاتحاد
الأحد - 20 جمادى الآخرة 1435 هـ - 20 أبريل 2014 مـ
رعد حمودي

حذر رعد حمودي رئيس اللجنة الأولمبية العراقية، من الانعكاسات الخطيرة لملف انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم على المساعي الرامية لرفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية.
وقال حمودي خلال لقائه وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر: «إن الحقيقة التي يجب أن يعلمها الجميع التي لا يود البعض سماعها أن اللجنة الأولمبية لا يمكنها التدخل في قضية اتحاد الكرة من دون أي مسوغ قانوني، لأنها ستعد طرفا ثالثا بنظر (فيفا)، مما يعرض كرتنا لعقوبات تصل إلى حد التجميد، وهو أمر لا يمكن أن نكون طرفا فيه أو مشجعا عليه».
وأضاف: «ما حصل من تداعيات في ملف اتحاد الكرة ستكون له تأثيرات سلبية على محاولات رفع الحظر المفروض على إقامة المباريات الودية والرسمية في الملاعب العراقية، وأن ما حدث تجاه ممثل الاتحاد الآسيوي والدولي يعد مؤشرا خطيرا إزاء مواصلة السير في هذا الملف المهم».
وكان الاتحاد العراقي، وعبر ستة من أعضائه، قد قرر تأجيل الانتخابات التي يفترض أن تقام اليوم الأحد بإشراف الاتحادين الآسيوي والدولي (فيفا) حتى 31 مايو (أيار) المقبل بحجة التماشي مع رغبة وزير الشباب والرياضة العراقي جاسم جعفر، بينما رفض ستة أعضاء آخرين هذا الموقف.
واللافت أن ممثل الاتحاد الآسيوي ونظيره الدولي «فيفا» شامل كامل الذي كلف بالإشراف على انتخابات الاتحاد العراقي قد غادر العاصمة بغداد يوم الخميس الماضي، بعد أن تلقى تهديدا بالتصفية الجسدية فيما لو أقيمت الانتخابات، مما دفع بالاتحاد القاري لاستدعائه على الفور وحضه على مغادرة بغداد بأسرع وقت.
من جانبه، ذكر الوزير العراقي جعفر خلال لقائه حمودي أن «قرار التأجيل كان صحيحا وسليما من قبل الاتحاد العراقي».
وكان جعفر قد أكد في وقت سابق أن إقامة الانتخابات في 20 الحالي يعني بقاء الوجوه ذاتها في إدارة الاتحاد التي عاد واعتبر موقفها صحيحا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة