فيدرر يجرد ديوكوفيتش من اللقب ويواجه فافرينكا في نهائي التنس اليوم

فيدرر يجرد ديوكوفيتش من اللقب ويواجه فافرينكا في نهائي التنس اليوم

المصنف الرابع «عالميا» يبحث عن لقبه الأول في «مونتي كارلو»
الأحد - 20 جمادى الآخرة 1435 هـ - 20 أبريل 2014 مـ
روجيه فيدرر في مباراته أمام ديوكوفيتش أمس (إ.ب.أ)

تنازل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا عن لقبه بطلا لدورة مونتي كارلو، ثالث دورات الألف نقطة للماسترز والبالغة جوائزها 675.‏884.‏2 يورو، وذلك بخسارته في الدور نصف النهائي أمام السويسري روجيه فيدرر «الرابع» (5 - 7) و(2 - 6) أمس السبت.
وخاض ديوكوفيتش نصف النهائي للمرة الخامسة على التوالي (خسر أمام فيدرر عام 2008 وفاز على السويسري ستانيسلاس فافرينكا عام 2009 والإسباني فرناندو فرداسكو عام 2010، وفاز على التشيكي توماس بيرديتش عام 2012 وعلى الإيطالي فابيو فونييني العام الماض،ي وغاب عن نسخة 2011. لكنه فشل في مواصلة هيمنته على دورات الألف نقطة هذا الموسم بعد تتويجه بلقب الدورتين السابقتين في أنديان ويلز وميامي).
كما فشل ديوكوفيتش في مواصلة سعيه لإحراز لقبه التاسع عشر في دورات الماسترز بعدما اصطدم بفيدرر الذي كان يخوض دور الأربعة للمرة الأولى منذ 2008 حين سقط في مباراة اللقب أمام نادال، وقد تمكن من تحقيق ثأره من منافسه الصربي الذي تفوق عليه هذا الموسم في نهائي أنديان ويلز.
ويبحث فيدرر عن لقبه الأول في مونتي كارلو والثاني له في 2014، بعد تتويجه في دورة دبي، والتاسع والسبعين في مسيرته الأسطورية والثاني والعشرين في دورات الماسترز، علما بأن لقبه الأخير في الدورات التسع الكبرى كان عام 2012 في سينسيناتي على حساب ديوكوفيتش.
وكانت مباراة دور الأربعة بين ديوكوفيتش وفيدرر الثالثة بينهما في مونتي كارلو بعد أن تواجها في الدور الأول من المشاركة الأولى للصربي عام 2006 وخرج السويسري فائزا كما كانت الحال في نصف نهائي 2008.
والتقى اللاعبان مرتين في 2014، ففاز فيدرر في نصف نهائي دورة دبي وديوكوفيتش في نهائي أنديان ويلز، وفشل الصربي اليوم في معادلة الأرقام بينهما لأن منافسه يتفوق عليه الآن بـ18 انتصارا مقابل 16 انتصارا، من أجل بلوغ النهائي التاسع والعشرين له في دورات الماسترز.
ويذكر أن اللاعبين تواجها سابقا في أربع مباريات نهائية في دورات الماسترز؛ الأولى عام 2007 في كندا؛ حيث فاز ديوكوفيتش، والثانية والثالثة في سينسيناتي عامي 2009 و2012 وفاز فيدرر، والرابعة هذا الموسم في أنديان ويلز حين خرج الصربي فائزا بثلاث مجموعات.
وبالمجمل، تواجه اللاعبان في 20 مناسبة خلال الدور نصف النهائي، وفاز ديوكوفيتش في 11 وفيدرر في تسع، مقابل تسع مباريات نهائية (خمسة انتصارات لديوكوفيتش وأربعة لفيدرر).
وسيكون النهائي سويسريا بحتا لأن فيدرر سيتواجه مع مواطنه وصديقه العزيز ستانيسلاس فافرينكا المصنف ثالثا الذي بلغ المباراة النهائية للمرة الأولى في مسيرته، وذلك بعدما تغلب على الإسباني ديفيد فيرر السادس بالفوز عليه (6 - 1) و(7 - 6)، (7 - 3).
واحتاج فافرينكا ساعة ونصف الساعة لكي يتخلص من فيدرر ويبلغ النهائي الأول له منذ تتويجه أوائل الموسم بطلا لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، إذ خرج بعدها من الدور ثمن النهائي لدورتي أنديان ويلز وميامي للماسترز.
وسيخوض اللاعب السويسري الذي حقق فوزه السادس على فيدرر مقابل سبع هزائم، النهائي الثالث له في دورات الماسترز على أمل الفوز بلقبه الأول بعد أن سقط عند الحاجز الأخير في روما عام 2008 أمام ديوكوفيتش وفي مدريد العام الماضي أمام نادال.
وسيخوض فافرينكا النهائي السادس عشر في مسيرته (توج بستة ألقاب حتى الآن).
أما بالنسبة لفيدرر الذي حقق أول من أمس إنجازا مميزا بعدما أصبح ثالث لاعب فقط خلال 11 سنة يفوز على نادال في مونتي كارلو، ففشل في بلوغ نهائي هذه الدورة للمرة الثانية في مسيرته وفي مواصلة مسعاه لإحراز لقبه الثاني فقط في دورات الماسترز (من أصل تسع مباريات نهائية حتى الآن) بعد ذلك الذي توج به عام 2012 في دورة باريس على حساب البولندي ييرزي يانوفيتس.
وستشكل المباراة النهائية المواجهة الخامسة عشرة بين فافرينكا وفيدرر الذي يتفوق تماما على مواطنه؛ إذ خرج فائزا من 13 مباراة حتى الآن، بينها الـ11 الأخيرة، مقابل هزيمة واحدة فقط تعود إلى دورة مونتي كارلو عام 2008، علما بأنها المرة الأولى التي سيلتقي فيها الصديقان في مباراة نهائية.


اختيارات المحرر

فيديو