الهلال والشباب.. سهرة كروية سعودية يؤججها بريق الصدارة

الهلال والشباب.. سهرة كروية سعودية يؤججها بريق الصدارة

الاتحاد والاتفاق لـ«مداواة الجراح».. والنهضة ونجران يستضيفان التعاون والعروبة
الجمعة - 28 ذو الحجة 1434 هـ - 01 نوفمبر 2013 مـ
من آخر مباراة جمعت الهلال والشباب في دوري المحترفين السعودي

تبدو مهمة الهلال صعبة للغاية في مواصلة مطاردة غريمه «النصر»؛ متصدر ترتيب دوري المحترفين السعودي، عندما يستضيف نظيره الشباب على ملعب الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، في أبرز مواجهات الجولة الثامنة من منافسات الدوري.

وفي الوقت الذي يسعى فيه الهلال جاهدا إلى عدم التفريط في أي نقطة قد تبعده عن المنافسة على صدارة الدوري، حيث يحتل المركز الثاني برصيد 16 نقطة، يدخل الشباب هذه المواجهة باحثا عن انتزاع الفوز وخطف النقاط الثلاث ليطيح بمستضيفه ويخطف المركز الثاني، حيث يحتل الشباب المركز الثالث برصيد 14 نقطة.

وكان الهلال قد نجح في اقتناص فوزه الأخير من أمام مستضيفه التعاون بصعوبة بالغة، بعد أن تمكن مهاجمه ياسر القحطاني من الحصول على ركلة جزاء، ترجمها داخل شباك فهد الثنيان حارس التعاون، ليرجح الكفة لفريقه 2-1 ويمنحه النقاط الثلاث.

أما الشباب فقد ألحق بفريق نجران خسارة كبيرة، قوامها خمسة أهداف مقابل هدف، لينتزع منه المركز الثالث ويتراجع نجران خامسا، ويتوقع أن تحظى المباراة بحضور جماهيري كبير من قبل الفريق الهلالي، بعد أن منحته لجنة الاستئناف الضوء الأخضر إثر نقضها لعقوبة لجنة الانضباط القاضية بحرمان نادي الهلال من دخول جماهيره بتهمة هتافات عنصرية أطلقتها جماهيره ضد فريق الاتحاد في الجولة الرابعة.

وسيكون مهاجم الهلال ناصر الشمراني تحت المجهر عندما يقابل فريقه السابق الشباب، ويحظى الشمراني بثقة المدير الفني سامي الجابر، حيث يبدو الخيار الهجومي الأول له حتى الآن، في ظل ابتعاد القحطاني بسبب الإصابة، ويتميز الهلال في خطه الهجومي إثر تواجد الشمراني والعائد من الإصابة القحطاني إلى جوار نيفيز والعابد وسالم الدوسري، إلا أن مشكلته تكمن في خط الدفاع، حيث يسهل الوصول إلى شباكه.

في المقابل، يملك الشباب خطا هجوميا مماثلا بوجود نايف هزازي، والمنضم حديثا عيسى المحياني، ومن خلفهما البرازيلي مينغازو، عبد المجيد الرويلي، والكولومبي توريس.

وفي بقية منافسات هذا المساء، يلتقي الاتحاد بنظيره الاتفاق، وفي الدمام يستضيف النهضة فريق التعاون، وأخيرا يحل العروبة ضيفا على فريق نجران.

وفي جدة، يسعى الإسباني بينات، المدير الفني لفريق الاتحاد، إلى استعادة الثقة في فريقه ولاعبيه ومصالحة جماهير الفريق بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها من فريق الفيصلي.

ويفتقد الاتحاد إلى خدمات قائده سعود كريري الموقوف إثر حصوله على ثلاث بطاقات صفراء في الدوري حتى الآن، ويحتل الاتحاد المركز العاشر برصيد عشر نقاط، في حين يحضر ضيفه الاتفاق بالمركز الحادي عشر، برصيد سبع نقاط، ويبدو الأخير في معاناة فنية مستمرة.

ويبحث الاتفاق عن تحقيق انتصاره الثالث في مسيرته بالدوري بعد جملة إخفاقات لازمته في الجولات الماضية، ويعول كثيرا على مهاجمه السنغالي بابا وايغو.

وفي الدمام، يستضيف النهضة نظيره التعاون في لقاء تبدو فيه كفة الفريق الضيف الأرجح في خطف نقاط المباراة، خاصة في ظل ظهور النهضة بمستويات متواضعة حتى الآن، حيث يحتل الفريق المركز الثالث عشر «قبل الأخير»، في سلم ترتيب الدوري برصيد نقطتين، أما التعاون فيحتل المركز الثامن برصيد تسع نقاط، وينتشي الأخير بعودة لاعبه البرازيلي ريتشي بعد إيقافه المباراة السابقة، إثر حصوله على ثلاث بطاقات صفراء.

وأخيرا، يحل فريق العروبة ضيفا على نجران في ملعب الأخدود، في مباراة يسعى من خلالها نجران إلى استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت في الجولة الماضية بعد الخسارة القاسية بخماسية أمام فريق الشباب، التي أفقدته المركز الثالث وعادت به إلى المركز الخامس برصيد 12 نقطة، ويعول نجران على مهاجمه البرازيلي دوس سانتوس والأردني مصعب اللحام.

وفي الطرف الآخر، لن يكون العروبة ضيفا سهلا رغم احتلاله المركز الثاني عشر برصيد سبع نقاط، إلا أن الفريق القادم من الشمال لا يخسر بسهولة في مبارياته السابقة كافة، ويحاول التونسي جميل بلقاسم مدرب العروبة استغلال الوضع النفسي لفريق نجران، إثر خسارته الجولة الماضية وخطف نتيجة إيجابية، ويبرز في الفريق المهاجم مشاري العنزي، والمصري إبراهيم صلاح، والحارس رافع الرويلي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة