أنشيلوتي يشيد بسباعية رونالدو وبيل وبنزيمة في شباك إشبيلية بالدوري الإسباني

أنشيلوتي يشيد بسباعية رونالدو وبيل وبنزيمة في شباك إشبيلية بالدوري الإسباني

سيتي وتوتنهام إلى دور الثمانية لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية بعد مواجهتين ماراثونيتين
الجمعة - 28 ذو الحجة 1434 هـ - 01 نوفمبر 2013 مـ
بنزيمة (أعلى إلى اليمين) يختتم مهرجان أهداف الريال بضربة رأسية (أ.ف.ب)

استعاد ريال مدريد توازنه بعد خسارته الكلاسيكو السبت الماضي وأمطر شباك ضيفه إشبيلية 7 - 3 في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم. وفرض المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثلاثة أهداف (هاتريك) رفع بها رصيده إلى 11 هدفا، كما تألق الويلزي غاريث بيل بتسجيله ثنائية وصنعه هدفين، وحذا حذوه الدولي الفرنسي كريم بنزيمة. كما تألق مهاجم إشبيلية الكرواتي إيفان راكيتيتش بتسجيله ثنائية مع إهداره ركلة جزاء.

وأشاد الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد بأداء فريقه الهجومي ووصفه بالرائع، إلا أنه انتقد الجانب الدفاعي لريال مدريد والذي سمح بدخول ثلاثة أهداف في مرمى الفريق، مشيرا إلى أن تقدم فريقه بثلاثة أهداف نظيفة بعد 32 دقيقة من انطلاق المباراة أدى إلى فقدان لاعبيه التركيز. وأكد أنشيلوتي أن ريال مدريد في حاجة إلى تحقيق التوازن بين الدفاع والهجوم لكي لا يتكرر ما حدث في مباراة إشبيلية، أنه اعتبر في الوقت نفسه أن المباراة كانت جيدة بشكل عام، وأشاد بالسباعية التي أحرزها فريقه. ورأى أنشيلوتي أن ريال مدريد أدى مباراة إشبيلية بشكل أسرع وبإيقاع يختلف عن المواجهات السابقة واعتمد على التمريرات الطولية، إلا أنه شدد على حاجة الفريق لتحقيق التوازن من أجل تلافي المشكلات في المستقبل، مشيرا في الوقت نفسه بـ«الأداء الهجومي الرائع».

وأشاد المدرب الإيطالي بلاعبيه الثلاثة بيل الذي أحرز هدفين وبنزيمة الذي سجل هدفين أيضا واستعاد تألقه مجددا، ورونالدو الذي أحرز ثلاثة أهداف (هاتريك).

وقال أنشيلوتي عنهم، إن الثلاثة لعبوا بشكل رائع للضغط بالقرب من منطقة جزاء إشبيلية وكان بينهم انسجام واضح، ولكن دفاع الفريق لم يكن متوازنا لذا سيسعى في المستقبل إلى إجراء تغييرات في خط دفاعه. كما أثنى على بنزيمة وبيل بشكل خاص، مشيرا إلى أن بنزيمة «لعب بشكل رائع وأحرز هدفين وكان دوره هاما للفريق»، أما عن بيل فقال «الناس جميعا شاهدوا بيل الحقيقي هذه الليلة.. بيل الذي يتمتع بالثقة ويلعب بشكل رائع كما أن حالته البدنية باتت أفضل وسيلعب دورا حاسما لريال مدريد في المباريات القادمة».

وأعرب أنشيلوتي عن شعوره بالسعادة لعودة لاعب الوسط تشابي ألونسو الذي شارك في الشوط الثاني من اللقاء بعد غيابه عن الملاعب لعدة أشهر بسبب إصابته. وأكد أنشيلوتي أن ألونسو يمتلك الكثير من الحماسة وأنه جاهز للمشاركة في المباريات منذ البداية، مشيدا بما بذله ألونسو من مجهود لكي يستعيد لياقته البدنية. ويأتي فوز ريال مدريد الساحق على إشبيلية بعد خسارته السبت الماضي في الكلاسيكو أمام برشلونة بهدفين مقابل هدف واحد.

وفي مباريات أخرى حقق الميريا فوزه الأول هذا الموسم عندما عمق جراح مضيفه فالنسيا بالفوز عليه 2 - 1. وكان فالنسيا البادئ بالتسجيل عبر البرازيلي جوناس كونالفيش أوليفيرا في الدقيقة 33 من ركلة جزاء، بيد أن الضيوف ردوا بهدفين في الشوط الثاني بواسطة الأرجنتيني ماركو تورسيغلييري في الدقيق 61 وأليكس فيدال في الدقيقة 70. وهي الخسارة الثالثة على التوالي لفالنسيا والسادسة هذا الموسم، كما أنها المباراة الرابعة على التوالي التي يفشل فيها في تحقيق الفوز محليا فتراجع إلى المركز الحادي عشر برصيد 13 نقطة، في حين رفع الميريا رصيده إلى 6 نقاط في المركز الأخير.

وحقق أوساسونا فوزا ثمينا على ضيفه رايو فايكانو بثلاثة أهداف مقابل هدف. وفي مباراة رابعة، تعادل بلد الوليد مع ريال سوسيداد 2 - 2. ورفع ريال سوسيداد رصيده إلى 13 نقطة في المركز التاسع، ورايو فايكانو إلى 11 نقطة في المركز الثالث عشر.


كأس رابطة الأندية الإنجليزية

بلغ مانشستر سيتي وتوتنهام الدور ربع النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بفوز الأول على مضيفه نيوكاسل 2 - صفر بعد التمديد، والثاني على ضيفه هال سيتي 8 - 7 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2 - 2 أول من أمس (الأربعاء) في الدور الرابع. في المباراة الأولى على ملعب «جيمس بارك»، يدين مانشستر سيتي بانتصاره إلى الدوليين الإسباني الفارو نيغريدو والبوسني أدين دزيكو اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 99 و105 على التوالي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وفي الثانية على ملعب «وايت هارت لاين»، تقدم توتنهام بهدف للآيسلندي جيلفي سيغوردسون في الدقيقة 16، وأدرك الضيوف التعادل بالنيران الصديقة عندما سجل الحارس الأميركي براد فريدل بالخطأ في مرمى فريقه. وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل، ولجأ الفريقان إلى التمديد حيث كان هال سيتي البادئ بالتسجيل عبر بول ماكشين في الدقيقة 99، وأدرك هاري كان التعادل في الدقيقة 108. واحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق اللندني 8 - 7.

ولحق مانشستر سيتي وتوتنهام بأندية مانشستر يونايتد حامل اللقب وتشيلسي وليستر سيتي وستوك سيتي وويست هام التي حجزت مقاعدها الثلاثاء. ويختتم الدور الثالث في 6 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي بلقاء سندرلاند مع ساوثهامبتون. وسحبت قرعة ربع النهائي وأسفرت عن اللقاءات التالية: ليستر سيتي × مانشستر سيتي، ستوك سيتي × مانشستر يونايتد، سندرلاند أو ساوثهامبتون × تشيلسي، توتنهام × ويست هام يونايتد.


اختيارات المحرر

فيديو