رسالة بين مانديلا وكلاي ستعرض للبيع ب 10 آلاف دولار

رسالة بين مانديلا وكلاي ستعرض للبيع ب 10 آلاف دولار

الجمعة - 10 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 مـ

ظهرت إلى العلن رسالة كان الملاكم الأميركي محمد علي كلاي قد بعثها إلى نيلسون مانديلا السياسي المناهض لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، وأول رئيس لجنوب أفريقيا (1994_1999).
فبعد مرور 23 سنة على كتابتها قررّت السكرتيرة التي كانت تعمل في الفندق الذي نزل فيه كلاي، أن تبيع النسخة الأولى من الرسالة التي أملاها عليها الملاكم العالمي، بمبلغ 8 آلاف جنيه استرليني.( ١٠ آلاف دولار)
وتعود قصة رسالة كلاي القصيرة إلى عام 1993، فاجأها عندما طلب منها كتابة الرسالة، الأمر الذي أصابها بتوتر شديد لم تفلح معه في كتابة اسمه الأول بشكل صحيح، لدى تسلّم مساعد كلاي الشخصي الرسالة للتوقيع عليها قبل إرسالها لاحظ الخطأ في تهجئة اسمه، الأمر الذي دفعه إلى كتابة رسالة جديدة فورًا لإرسالها إلى مانديلا.
وأرسل الملاكم الأسطورة هذه الرسالة القصيرة إلى السياسي والمناهض لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا قبل أيام من لقاء حُدّد موعده خلال زيارة الملاكم العالمي جنوب أفريقيا في 1993.
وقد بعث كلاي الرسالة بغرض تعزية مانديلا برفيقه كريس هاني الأمين العام للحزب الشيوعي في جنوب أفريقيا وقائد (رمح الشعب) الجناح العسكري للمؤتمر الوطني الأفريقي، الذي اغتيل في 10 إبريل (نيسان)، بإطلاق النار عليه أمام باب بيته.
وفي رسالة من المصدر كانت قد أرفقتها البائعة مع الرسالة الأصلية قالت: بسبب الحماس الذي انتابني لدى كتابة الرسالة ذات الأهمية التاريخية، أخطأت في تهجئة اسم محمد"
"عُرضت الرسالة على محمد علي فوقّعها قبل أن يلاحظ أي شخص الخطأ الذي اقترفته، ثمّ عادت الرسالة إلي. وعندها أعدت كتابتها، ولكنني احتفظت بالمسودة للأجيال المقبلة".
من جانبه قال اندرو الدريج من بيت المزادات الذي سيعرض الرسالة للبيع: تمثل هذه الرسالة فرصة نادرة لهواة جمع المقتنيات التاريخية لأنّها كتبت من قبل أحد أبرز شخصيات القرن العشرين ووجّهها لأحد أعظم رجالات التاريخ. واضاف: سيكون من الصعب جدًا العثور على رسالة مماثلة بهذه القيمة، ولحسن الحظ فأنّه لم يلاحظ أحد خطأ البائعة قبل توقيع محمد علي الذي أتاح لها الفرصة للاحتفاظ بالمسودة موقعة منه.
ومن المتوقع أن تجذب الرسالة العديد من المشترين الذين يجمعون مقتنيات تذكارية مهمة في التاريخ. وقد كُتبت الرسالة في فندق الانغيني في دوربان بعد ثلاثة أيام على اغتيال هاني.
أمّا نص الرسالة فقد بدأها:
عزيزي السيد مانديلا
إسمح لي أن اتوجّه إليك بأحرّ التعازي لوفاة كريس هاني. صلواتي لعائلته ومواطني جنوب أفريقيا في هذا الوقت العصيب، وأُرفق لكم معلومات بشأن جدولي في جنوب أفريقيا في حال أردتم التواصل معي خلال مكوثي من 13 لغاية 16، سأكون في كيب تاون ومن ثم سأذهب إلى جوهانسبيرغ من 16 إلى 22 نيسان.
وكان كلاي قد أرسل رسالة أخرى لاوليفر تامبو رئيس"anc" آنذاك وستُعرض الرسالتان في المزاد العلني في 17 ديسمبر (كانون الأول) الجاري.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة