المياه المتخلفة عن طهي البطاطا الحلوة تقلل الوزن

المياه المتخلفة عن طهي البطاطا الحلوة تقلل الوزن

تحد من الشهية وتخفض مستويات الكولسترول في الجسم
الخميس - 9 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 08 ديسمبر 2016 مـ

تناول فطيرة مصنوعة من البطاطا الحلوة قد يزيد من وزنك قليلا، إلا أن المياه المغلية المتخلفة عن طهيها قد تصبح عنصرا مهما في خفض الدهون، وكذلك الوزن في الجسم، وفقا لأحدث دراسة لباحثين يابانيين.
وقال باحثون في منظمة الزراعة الوطنية وأبحاث الغذاء، في اليابان، برئاسة الدكتور كوجي إيشيغورا، إنهم حاولوا استنباط وسيلة للاستفادة من مخلفات مياه الطهي، ولذلك فقد دققوا في تأثير البروتينات الموجودة في المياه المغلية على عملية الهضم لدى الفئران.
وقال العلماء، إن الفئران التي كانت تتناول غذاء غنيا بالدهون، قللت بشكل كبير من وزنها بعد شهر واحد، حين جرت تغذيتها أيضا بنوع من «بيبتيدات» البطاطا الحلوة. و«البيبتيد» هو مركب يحتوي على أحماض أمينية. وقد تم إنتاج هذا «البيبتيد» من إنزيم لهضم البروتينات الموجودة في سائل غلي البطاطا المتخلف بعد طهيها.
ويفترض العلماء أن «البيبتيد» يلعب دورا في هضم الدهون، إلا أنهم قالوا إن نجاحهم في خفض وزن الفئران السمينة قد لا ينطبق على الإنسان. ونشرت الدراسة في مجلة «هليون» Heliyon الإلكترونية التي تصدرها شركة «إليسفر بابلشنغ».
وتحتل البطاطا الحلوة الموقع الخامس في قائمة المحاصيل الغذائية العالمية، وينتج منها 105 ملايين طن في العالم سنويا. ويستخدم سدس المحصول تقريبا في صنع المواد النشوية، والأطعمة المعالجة صناعيا وغيرها في اليابان، إلا أن مخلفات طهيها من المياه المغلية ترمى عادة، مسببة مشكلات بيئية.
وأطعم الباحثون ثلاث مجموعات من الفئران بغذاء غني بالدهون. وقدموا للمجموعة الأولى «بيبتيد» البطاطا الحلوة بتركيز عال، وللمجموعة الثانية بتركيز منخفض. وبعد أربعة أسابيع رصدوا وزنها وكتلة الكبد والأنسجة الدهنية لديها. كما قاسوا مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية وكذلك بروتين اللبتين الذي يتحكم بالجوع، و«أديبونكتين» الذي ينظم متلازمة الأيض (التمثيل الغذائي).
وظهر أن الفئران التي تناولت «البيبتيد» من البطاطا الحلوة قل لديها الوزن بشكل ملحوظ، كما انخفضت كتلة الكبد، وانخفض لديها مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية، وارتفعت لديها مستويات الجوع، الأمر الذي دفع العلماء إلى الافتراض بأن نواتج البطاطا الحلوة تؤدي إلى الحد من الشهية، وتتحكم في هضم الدهون لدى الفئران التي تناولت غذاء دهنيا.
وقال إيشيغورا: «لقد دهشنا بعد أن رأينا أن (بيبتيد) البطاطا الحلوة أدى إلى خفض مستويات بعض الجزيئات التي يبدو أنها تتحكم بجزيئات الحد من الشهية لدى الفئران». وأضاف أن «النتائج تبدو واعدة في توظيف مياه الغلي المتخلفة عن طهي البطاطا الحلوة في تقليل الوزن».


اختيارات المحرر

فيديو