القوات العراقية تشن معركة عنيفة بوجه «داعش»

القوات العراقية تشن معركة عنيفة بوجه «داعش»

الأربعاء - 8 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13889]

تواجه القوات العراقية التي استعادت السيطرة على مستشفى في عمق الجانب الشرقي من مدينة الموصل في شمال العراق، مقاومة شرسة من تنظيم «داعش»، حسبما أكد ضابط بارز في الجيش العراقي اليوم (الأربعاء).

وقال رئيس أركان الفرقة التاسعة العميد شاكر كاظم إنّ «التقدم حاليًا في حي السلام» الواقع على بعد نحو كيلومترين من نهر دجلة الذي يفصل بين جانبي المدينة، «لكن الوضع حرج اليوم لأن المعارك عنيفة». وأضاف: «سيطرنا على مستشفى السلام الذي يعد مركز قيادة لـ(داعش).. من المفترض أن نواصل تقدمنا باتجاه الجسر الرابع للالتقاء بقوات مكافحة الإرهاب». وتابع: «بوصولنا إلى نهر دجلة، ينتهي واجب الفرقة التاسعة».

وقال مصدر في قوات مكافحة الإرهاب إنّ الفرقة التاسعة «طلبت دعمنا، وحاليًا سيتوجه أحد أفواج قوات مكافحة الإرهاب لتقديم هذا الدعم». ولفت إلى أن «الفرقة التاسعة محاصرة حاليا في المستشفى الذي يبعد كيلومترين عن النهر.. ونحن سنتجه إلى هناك لفتح الطريق لهم».

وتلعب قوات مكافحة الإرهاب دورًا رئيسيًا في اقتحام مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق وآخر أكبر معاقل المتطرفين في البلاد.

وذكرت وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم داعش، حسبما نقلت حسابات متطرفة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن المتطرفين شنوا خمس هجمات انتحارية بسيارات مفخخة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وتحدثت عن تعرض قوات الجيش التي حوصرت داخل المستشفى إلى خسائر كبيرة.

ولم يكشف القادة الأمنيون العراقيون عن أعداد ضحايا المواجهات الأخيرة في صفوف القوات العراقية.

وتواصل القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن عملية عسكرية واسعة منذ 17 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، لاستعادة السيطرة على الموصل سيطر عليها التنظيم المتطرف في 2014.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة