جرائم الكراهية ضد المسلمات تقلق سلطات نيويورك

جرائم الكراهية ضد المسلمات تقلق سلطات نيويورك

رئيس البلدية سيطالب بتعويض بقيمة 35 مليون دولار لقاء حماية ترامب
الأربعاء - 8 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13889]
رجل دفع شرطية مسلمة من درج محطة «غراند سنترال» بنيويورك ووصفها بالإرهابية أول من أمس (رويترز)

تعرضت امرأتان مسلمتان تعملان لدى سلطات ولاية نيويورك لجرائم كراهية في حادثين فصلت بينهما 36 ساعة، مع تزايد كبير في مثل هذه الجرائم في أنحاء الولايات المتحدة منذ الانتخابات الأميركية.

ونقلت موظفة في هيئة المواصلات في المدينة إلى المستشفى بعد إصابتها بجروح في ركبتها وكاحلها بعد سقوطها عن درج في محطة «غراند سنترال» للقطارات وسط مانهاتن، بينما كانت في طريقها لعملها وهي مرتدية الزي الرسمي الاثنين. وقال حاكم نيويورك، اندرو كومو، إن مشتبها به قام بدفع الموظفة ووصفها بـ«الإرهابية».

وقبل ذلك، أفرجت السلطات الاثنين عن رجل بكفالة 50 ألف دولار بعد توجيه تهمة ارتكاب جريمة كراهية له بعد مضايقته شرطية مسلمة، خارج ساعات دوامها في بروكلين، وكانت مع ابنها البالغ من العمر 16 عاما مساء السبت.

وقال كومو إنه عثر على شارة الصليب المعقوف مرسومة على قطار أنفاق السبت، كما عثر على منشورات لطائفة «كو كلوكس كلان» موزعة في محطتين في «لونغ إيلاند» الأسبوع الماضي. وأضاف كومو، الديمقراطي الموالي لهيلاري كلينتون التي خسرت الانتخابات أمام ترامب، أنه ستتم محاكمة مرتكبي جرائم الكراهية بشكل كامل، لافتا إلى أن «عمل فريق جرائم الكراهية أصبح ملحا أكثر من أي وقت مضى، وسنواصل مكافحة هذا النوع من السلوك الإجرامي». وأردف أن الشرطية التي ترتدي الحجاب، تعرضت مع ابنها إلى «أعمال كراهية بشعة، بما في ذلك تهديدات بالعنف لمجرد أنهما مسلمان». وأكّد أن «مرتكبي جرائم الكراهية سيحاسبون على أعمالهم المقيتة والمسيئة».

ونيويورك هي أكبر المدن الأميركية وأكثرها تنوعا، إذ إن أكثر من ثلاثة ملايين من سكانها البالغ عددهم 8.55 مليون، مولودون في دول أجنبية. وسجلت نحو 900 حادثة كراهية وعدم تسامح في الولايات المتحدة في الأيام العشرة الأولى التي تلت انتخاب ترامب، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن إحدى المنظمات الأسبوع الماضي.

على صعيد متصل، أعلنت بلدية نيويورك أنها ستطالب بـ35 مليون دولار من الدولة الأميركية كتعويض عن تكاليف حماية الرئيس المنتخب دونالد ترامب، وفق ما أعلن رئيس البلدية بيل بلازيو الاثنين.

ومنذ انتخابه، اتخذت شرطة نيويورك تدابير أمنية استثنائية في «برج ترامب» حيث يقيم وعائلته، وفي الشوارع المجاورة التي أغلق أحدها منذ شهر تماما أمام العربات والمارة لمسافة قصيرة.

وباتت العملية معقدة، لأن ترامب تاور موجود على الجادة الخامسة، وهي شريان حيوي للعربات والمارة ولكثير من السياح الذين يقصدون المتاجر الفخمة. وقال قائد شرطة نيويورك، جيمس أونيل، للصحافيين «نخصص موارد ضخمة لهذا المكان كل يوم».

وقال بلازيو إنه سيرسل رسالة إلى الرئيس باراك أوباما لبدء إجراءات التعويض التي تغطي الفترة الممتدة من 8 نوفمبر (تشرين الثاني) إلى 20 يناير (كانون الثاني)، أي من الانتخاب إلى التنصيب الرسمي.

وأضاف أن وزير الخزانة الجديد ستيف منوتشين أبلغه أنه «يفهم تماما أنه ينبغي مناقشة مسألة التعويض جديا».

وذكر بلازيو بأن البلدية حصلت على تعويضات مرضية إثر أحداث مماثلة مثل زيارة البابا فرنسيس في سبتمبر (أيلول) 2015.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة