مختارات من الأجهزة التقنية لعام 2016

مختارات من الأجهزة التقنية لعام 2016

هواتف وأجهزة ألعاب بالواقع الافتراضي وبرمجيات وتطبيقات حديثة
الثلاثاء - 7 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 مـ

احتل هاتف «غالاكسي نوت 7» من «سامسونغ» رأس قائمة أفضل المنتجات خلال موسم العطلات الحالي، ولكننا جميعا نعرف ما انتهى إليه أمر هذه الجهاز، إذ وبعد الثناء العظيم الذي ناله الهاتف الأنيق بعد طرحه للمرة الأولى في وقت متأخر من صيف العام الحالي، سحبت الشركة المنتجة الهواتف المطروحة في الأسواق مرتين، ثم أوقفت إنتاجه تماما بعد عدة حوادث لانفجار البطارية واحتراق الهاتف. وصار الهاتف غير لائق للاستخدام العام. وحان الوقت لشركة «سامسونغ» للبحث عن بديل.

ومن حسن الحظ، قد تعتبر المنتجات التي تعرض هنا مشهورة لسبب أو لآخر، وقد تركت بعض الانطباعات الإيجابية خلال العام الماضي في الأسواق وبين المستخدمين.

* هاتف «غوغل»

* «غوغل بيكسل» Google Pixel كان هاتف بيكسل من إنتاج شركة «غوغل» هو أول الهواتف الذي راعى فيه المصممون كل الجوانب المهمة للأجهزة والبرمجيات أثناء التصميم، واستعاروا كثيرًا من قواعد اللعبة التي تطبقها شركة «أبل»، مما أدى إلى إنتاج هاتف ذكي رائع، ومتعدد الاستخدامات، ومكتمل. وكاميرا الهاتف ممتازة، وهي على قدم المساواة مع كاميرا هاتف «آيفون بلس 7» وهاتف «سامسونغ غالاكسي إس 7».

ومن أبرز المميزات في هذا الهاتف هو تطبيق «مساعد غوغل» المدمج، وهو المساعد الرقمي الذي يعمل بالأوامر الصوتية وبتقنية الذكاء الصناعي. وفي حين أن هذا المساعد ليس مثاليًا على النحو المتوقع، إلا أنه يشجع المستخدم على التحدث إلى الجهاز، وساعد في ذلك في بعض الأحيان وجود الأزرار السياقية التي تظهر على شاشة الهاتف مع الردود الجاهزة المقترحة (على الرغم من اختلاف دوره في بعض الأحيان، إذ إن ذلك المساعد الرقمي يقع في قلب تطوير جهاز «غوغل هوم» وهو الجهاز المكافئ لجاهز «إيكو» من انتاج شركة «أمازون»).

ويعمل الهاتف على النسخة الأخيرة من نظام التشغيل «أندرويد» والمعروفة باسم «أندرويد نوغات»، كما أنه يدعم أيضًا سماعات «داي - دريم» الواقع الافتراضي الجديد من «غوغل». ويبدأ سعر الإصدار مقاس 5 بوصات من الهاتف عند 649 دولارًا، ويباع الإصدار «بيكسل إكس إل» مقاس 5.5 بوصات بسعر 769 دولارًا.

* نظم الواقع الافتراضي

* «سوني بلايستيشن في آر» Sony PlayStation VR : شهد هذا العام كثيرًا من المنتجات الشهيرة الخاصة بعالم الواقع الافتراضي، واختيار الفائز من بينها يتعلق كثيرًا بميزانية كل مستخدم وتوقعاته من كل جهاز. وأفضل ما في الواقع الافتراضي بطبيعة الحال هو إمكانية أن تجد نفسك على نحو مفاجئ داخل عالم افتراضي مختلف ومغاير تماما، في الفضاء الخارجي، أو تتحول إلى إحدى شخصيات لأفلام العالمية الشهيرة، حتى إنه من المحال أن تحدث التجربة ذاتها في العالم الحقيقي لمعظمنا.

كما طرحت شركة «غوغل» سماعة «داي - دريم Daydream}للبيع بسعر 79 دولارا للسماعة الواحدة، التي تتنافس على نحو كبير مع سماعة « غير في آر» Gear VR من إنتاج «سامسونغ» التي تباع بسعر 99.99 دولار، وكلاهما من الحلول الأنيقة لأولئك الذين يستعملون الهواتف الذكية المتوافقة.

وعند النقطة النهائية من طيف أجهزة الواقع الافتراضي، رأينا طرح سماعة «ريفت Rift} من إنتاج «أوكولوس» (بأسعار تتراوح بين 599 دولارًا، أو 798 دولارًا لنفس السماعة بتقنية «تاتش» للتحكم والضبط)، وأيضًا سماعة «إتش تي سي فايفVive « بسعر 799 دولارًا}، وهي التي تستخدم تقنية تعرف باسم الواقع الافتراضي على مستوى الغرفة. وكما يشير الاسم، فإنه يعني أنه يمكنك التحرك أثناء استخدام السماعة بدلاً ممن المكوث جالسًا أو واقفًا في مكان واحد طيلة الوقت.

والأنباء السارة حول هذه التقنية هو إمكانية التفاعل مع تجربة غنية ومثيرة من الواقع الافتراضي باستخدام هذه السماعات. أما الأنباء السيئة فهي أنك في حاجة إلى مساحة كبيرة بالفعل، مما يجعل من ضبط السماعة صعبًا في بعض الأحيان. وعلاوة على ذلك، فإن أسعار تلك السماعات باهظة للغاية، ولا بد أن يتصلا بأجهزة كومبيوتر قوية.

وجهاز «سوني بلاي ستيشن في آر» ليس رخيص الثمن كذلك، فهو يبلع بسعر 399.99 دولار، ولا يشمل هذا السعر وجود الكاميرا اللازمة التي تباع منفصلة بسعر 59.99 دولار، أو أيدي التحكم في الحركة بسعر 99.99 دولار التي لا بد من وجودها برفقة الجهاز كي يعمل بسلاسة. وأيضا، أنت في حاجة إلى منصة «بلاي ستيشن 4»، التي يبدأ سعرها عند 299.99 دولار. ولكن هناك كثير من المستخدمين لديهم هذه المنصة بالفعل، وعلى أية حالة فإن تجربة اللعب على هذا الجهاز هي أرخص بكثير من سماعة «ريفت» أو سماعة «فايف». والحقيقة هي أنك لا تضحي بالكثير في مجال الترفيه.

* أجهزة اتصالات

* «إيرو»Eero يقول إدوارد بيغ في «يو إس إيه توداي»: الاتصال بالإنترنت كان بطيئا وعنيدا للغاية حتى تمكن من تركيب نظام «إيرو» للواي - فاي في منزله مقابل 399 دولارا. وقد نجح «إيرو» في التغلب على هذه المشكلة. فهو يتكون من ثلاثة «موجهات إشارة» متماثلة للإنترنت، وكل منها عبارة عن جهاز صغير أبيض اللون من دون هوائيات مثبتة. وهو يستغل ما يُعرف باسم تكنولوجيا الشبكات المتداخلة، وتعمل الموجهات الثلاثة معًا على نشر إشارة واي - فاي في كل أرجاء المنزل.

* «أداة «إيكو»: ومن الإضافات الجديدة المقدرة على الاستفادة من بعض المهارات من خلال صوت المساعدة «أليكسا» في أجهزة «أمازون»، شريطة أن تمتلك جهاز أمازون «إيكو» في بادئ الأمر، من طراز «دوت» أو «تاب». على سبيل المثال، يمكنك استخدام التعليمات الصوتية في إغلاق الدخول على الإنترنت في وجه الأطفال أثناء وقت العشاء في المنزل.وبالحديث عن هذا الجهاز «إيكو دوت»، فإنه يباع بسعر 49.99 دولار، وهو أصغر حجما، وربما أرخص سعرا من جهاز «إيكو» المعتاد من إنتاج «أمازون»، ويبدو أن الشركة قد اقتطعت بوصة ونصف البوصة من الجهاز الأصلي لإنتاج الجهاز الجديد. ويحتوي جهاز «دوت» على سماعة مدمجة، وعلى الرغم من أنها ليست على جودة السماعة في جهاز «إيكو» الأصلي، فإنه يمكنك توصيلها لاسلكيًا عبر «البلوتوث» إلى سماعتك الشخصية. ولقد استعملت جهاز «دوت» (الذي لا توجد فيه شاشة) إلى رفيق غرفة النوم. وهو من الطرق الرائعة للتعرف على المساعد الصوتي «أليكسا»، التي يمكنها قراءة الأخبار، والإجابة عن الأسئلة، وتشغيل الموسيقى، وضبط المنبه، أو طلب السائق من تطبيق «أوبر»، من بين المهارات الصوتية التي تملكها التي تقدر بـ4000 مهارة.

* نظم وبرمجيات

* «آي أو إس 10». تعتبر مميزات «آي أو إس 10» التي نالت أكبر قدر من الاهتمام منذ أن أطلقت شركة «أبل» أحدث النسخ من نظم التشغيل للهواتف الجوالة لهواتف «آيفون» وأجهزة «آيباد»، وهي المميزات الأكثر ثباتا وروعة داخل تطبيقات الرسائل، إلى جانب التحسينات الخاصة بتطبيقات الخرائط، وموسيقى «أبل»، والصور، وأدوات الشاشة، ومساعد «سيري» الصوتي. وأجل، منحت هذه المميزات بعض الميزات التنافسية لأجهزة «أبل» على أجهزة أخرى منافسة في الأسواق.

وما يعجب المستخدم بشكل خاص في «آي أو إس 10» هي مجموعة من المميزات المصغرة التي تضاف مجتمعة إلى المميزات الكبرى في النظام. لذا، وعلى سبيل المثال، يمكن للبرنامج تزويد نسخة تلقائية إلى البريد الصوتي الوارد (وهي خدمة لا تزال في مرحلة التجربة وغير مثالية) أو الإعلان عن اسم الشخص المتصل بك. ويمكن للجهاز تذكيرك بمكان سيارتك الحالي، أو مسح الموسيقى التي لم تستمع إليها لفترة طويلة من الوقت. وأفضل المميزات إذا ما قررت التحديث إلى هاتف «آيفون 7» هي إمكانية الاستمتاع بأغلب التحسينات في «آي أو إس 10» على الموديلات القديمة مجانًا.

* تطبيقات متطورة

* تطبيق «غوغل فوتوسكان»: إذا كنت مهووسًا بالصور ولديك صناديق من الصورة القديمة المتناثرة في كل مكان حولك وتريد استعادتها أو نقلها إلى بيئة رقمية، فيمكنك شحنهم بالتأكيد إلى خدمة مدفوعة الأجر مثل «Scanmyphotos.com»، أو «iMemories.com»، وإذا كان لديك أطنان من الصور، فقد تكون تلك هي أسهل الطرق، وإن كانت أكثرها تكلفة، للتعامل مع الأمر. وإذا كنت تملك الماسحة الضوئية تحت تصرفك، فيمكن استخدام هذه الطريقة أيضا.

ولكن تطبيق «غوغل فوتوسكان» الجديد الذي يعمل على نظم «آي أو إس» و«أندرويد»، وهو التطبيق الجديد الرائع من شركة «غوغل»، سهل الاستخدام ومن الطرق الأنيقة للتعامل مع الأمر، ولكنه بطيء بعض الشيء حيث يتعين عليك التعامل مع صورة تلو الصورة. ومع تطبيق «غوغل فوتوسكان» والكاميرا خاصتك على الهاتف الذكي، يمكنك التقاط 4 صور من الصور العادية التي تريد الاحتفاظ بها، وتقوم باصطفاف الدوائر الأربع الصغيرة التي تظهر في أعلى الشاشة داخل التطبيق. ثم يضفي برنامج «غوغل» لمسته السحرية حيث يعمل على ترقية وتنقيح الصورة داخل التطبيق. وإذا كانت النتيجة النهائية تروق لك فيمكنك تخزين الصور داخل مجلد الصور خاصتك ومشاركتها وقتما تشاء. ويعمل تطبيق «غوغل فوتوسكان» مع الصور ذات الأطر أو الصور المعلقة على الجدران.

* «بوكيمون غو». يجب الاعتراف بأن الجنون انتشر بعد طرح تلك اللعبة في المجال العام من إنتاج شركة «نيانتك» للألعاب القائمة على تحديد المواقع. وقالت مؤسسة «سينسور تاور» البحثية إن تلك اللعبة كانت من أسرع تطبيقات الهواتف تحميلا على مستوى العالم حيث سجلت 10 ملايين مرة للتحميل، وتجاوزت رقم 200 مليون دولار من الأرباح الصافية على مستوى العالم خلال الشهر الأول من طرح اللعبة في يوليو (تموز) من عام 2016.

* «فيسبوك لايف». من الناحية التقنية، أطلق «فيسبوك لايف» في عام 2015، بوصفه خدمة البث المباشر من شركة «فيسبوك»، والبديل المكافئ لخدمة «ميركات»، وخدمة «بريسكوب» من شركة «تويتر». ولكن خدمة «فيسبوك لايف» كانت مقصورة على شخصيات معينة في أول الأمر، ولم يكن حتى شهر أبريل (نيسان) من العام الحالي حتى قرر مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة «فيسبوك» بإتاحة خدمة «فيسبوك لايف» لجميع المشتركين على موقع التواصل الاجتماعي الهائل. وبكل تأكيد، لا تزال الشخصيات البارزة، والمشاهير، والشخصيات الإعلامية الشهيرة تجتذب قدرًا كبيرًا من الجماهير حول العالم لمشاهدة البث الحي المباشر لخدمة «فيسبوك لايف»، حيث تتضمن القائمة صحيفة «يو إس إيه توداي»، والرئيس المنتخب دونالد ترامب أيضًا.

* نظارات لتصوير الفيديو

* «نظارات سنابشات». هناك احتمالات أن يقول بعض المستخدمين إنهم وجدوا أن النظارات الجديدة نحيفة للغاية، حتى الآن على أدنى تقدير. ويجري بيع هذه النظارات في مختلف الأماكن المعروفة في مراكز التسوق مع نصائح تسويقية حديثة رافقت مبيعات النظارة في مختلف أنحاء البلاد بالنسبة للمشترين المحتملين. ولكن طنين مواقع التواصل الاجتماعي حول «نظارات سنابشات» التي تباع بسعر 129.99 دولارا للنظارة الواحدة هو من الأشياء التي لا لبس فيها ويجب أن نشعر بالفضل لمفاجآت «سنابشات» التسويقية الرائعة.

تحتوي النظارات على كاميرا مدمجة يمكنها التقاط الصور ومقاطع الفيديو القصيرة أثناء ارتداء النظارات، ويمكن بعد ذلك رفع تلك المواد على موقع «سنابشات». وبعد العرض الأول للنظارات في بعض أجزاء من ولاية كاليفورنيا وأوكلاهوما، ظهرت مراكز البيع خلال هذا الأسبوع في مدينة نيويورك أيضًا حيث اصطف طابور طويل من المشترين في انتظار شراء «نظارات سنابشات» التي نفدت من المخزون اليومي لمراكز البيع هناك.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة