براءة اختراع سودانية لمعالجة آفة «البق الدقيقي» البستانية

براءة اختراع سودانية لمعالجة آفة «البق الدقيقي» البستانية

بخار الماء الرطب ينقذ شريط الموز السوداني من الانهيار
الثلاثاء - 7 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 مـ

حصل مهندس سوداني على براءة اختراع لمعالجة ثمار الموز الأخضر من حشرة «البق الدقيقي» التي تهدد إنتاج المحصول في السودان، وسجلت براءة اختراع باسمه لدى مسجل عام الملكية الفكرية بوزارة العدل بالخرطوم.
وقال الحائز على براءة الاختراع ومدير المركز السوداني لتعقيم الصادرات البستانية، المهندس عبد الرحمن محمد عبد الماجد، في تصريحات أمس، إن اختراعه يهدف معالجة ثمار الموز الأخضر عن طريق القضاء على حشرة البق الدقيقي، وإن جدوى اختراعه تتيح للمنتج السوداني الفرصة في أسواق الصادرات.
وجأر منتجو الموز ومصدروه من الأضرار التي تتسبب فيها الآفة لمحصولهم، وقالوا إن مكافحة البق الدقيقي أصبحت فوق قدراتهم، وطلبوا من وزارة الزراعة الاتحادية التدخل للقضاء على الآفة التي أضرت بشريط الموز السوداني على ضفتي النيل الأزرق، بين منطقتي سنجة والدمازين بجنوب البلاد. ووفقا للمهندس عبد الماجد، فإن تقنية محاربة البق الدقيقي وفقًا لبراءة اختراعه تقوم على استخدام بخار الماء الرطب في درجة حرارة معينة. وأضاف حسبما نقلت الوكالة الرسمية: «من الأفضل أن تتم المكافحة في المزارع للقضاء على البق الدقيقي الذي يقلل الإنتاجية بالفاقد من الموز المصاب بالحشرة، ويزيد تكاليف مكافحته».
وأكد أن الطلب العالمي لفاكهة الموز عال جدًا، وأن السودان صدّر العام الماضي أكثر من 26 طنا من الموز، ويتوقع أن تتضاعف الإنتاجية بمحاربة هذه الآفة الزراعية.
وتنتمي حشرة البق الدقيقي إلى رتبة «متشابهة الأجنحة»، وهي آفة تهدد المحاصيل الزراعية والبستانية بشكل خاص، عن طريق امتصاص العصارة النباتية، ما يحُول أحيانًا دون تكوين الثمار، أو تكوين ثمار ذات أشكال وأحجام غير طبيعية، وإفراز مادة عسلية بكميات كبيرة تؤدي لظهور فطر العفن الأسود الذي يغطي الأجزاء الخضراء، ما يقلل من عملية التمثيل الضوئي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة