ماكدونالدز تتنازل عن دعوى قضائية ضد محتجين استراليين

ماكدونالدز تتنازل عن دعوى قضائية ضد محتجين استراليين

تتسبب في إفلاس سكان بلدة صغيرة
الجمعة - 28 ذو الحجة 1434 هـ - 01 نوفمبر 2013 مـ

تراجعت سلسلة مطاعم ماكدونالدز الأميركية أمس عن دعوى قضائية كان يمكن أن تتسبب في إفلاس سكان بلدة استرالية صغيرة للاحتجاج طوال 18 شهرا على خططها لبناء مطعم يعمل طوال 24 ساعة. وكان عملاق تقديم الوجبات السريعة حصل على إنذار قضائي من المحكمة العليا الفيكتورية في يوليو (تموز) ضد ثمانية أشخاص من مجموعة «بورغر أوف» وهي مجموعة احتجاجية في بلدة تيكوما الواقعة على بعد 40 كيلومترا شرق ملبورن.

وقال جاري موراتور المتحدث باسم المجموعة: «أود أن أعتقد أن يكونوا منطقيين.. لقد طرقنا كل باب، وتحدثنا مع كل شخص بالغ ووجدنا أن 8.‏%92 من 2200 شخص في تيكوما يعترضون على ذلك (بناء المطعم)». وكان موراتور الذي يعيش في تيكوما منذ 54 عاما من بين وفد «بورغر أوف» التي نقلت احتجاجها الشهر الماضي إلى مقر ماكدونالدز في مدينة شيكاغو الأميركية. وفي بيان، قالت شركة «موريس بلاكبورن» القانونية التي تتولى الدفاع عن المجموعة إن نتائج التوسط بطلب من المحكمة كانت «مريحة بشكل كبير لأفراد تيكوما الثمانية الذين وجدوا أن القضية تمثل ضغطا كبيرا عليهم».

وكانت «بورغر أوف» جمعت 40 ألف دولار استرالي (42 ألف دولار أميركي) في شكل تبرعات لإرسال الوفد إلى شيكاغو. وحاصر المحتجون الموقع وأنتجوا ألبوما موسيقيا وباعوا سلعا ونظموا مسيرة شارك فيها 3 آلاف شخص.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة