القوات الحكومية الليبية تستعيد السيطرة على سرت من تنظيم داعش

القوات الحكومية الليبية تستعيد السيطرة على سرت من تنظيم داعش

الاثنين - 6 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 مـ

أعلنت القوات الليبية الموالية لحكومة الوفاق الوطني اليوم (الاثنين) «فرض السيطرة الكاملة» على مدينة سرت على الساحل الليبي بعد أشهر من معارك متواصلة مع تنظيم داعش.

وقال المتحدث باسم هذه القوات رضا عيسى لوكالة الصحافة الفرنسية: «قواتنا تفرض سيطرتها بالكامل على سرت»، و«شهدت قواتنا عملية انهيار تام للدواعش».

وتم تحديث صورة الغلاف على صفحة «عملية البنيان المرصوص»، وهو اسم العملية العسكرية في سرت، على موقع «فيسبوك»، ونشرت صورة لجنود يرفعون شارة النصر، مع عبارة «انتصر البنيان وعادت سرت»، وأوردت الصفحة أن هناك «انهيارًا تامًا في صفوف الدواعش والعشرات منهم قاموا بتسليم أنفسهم للقوات الحكومية الليبية».

وانطلقت العملية العسكرية في 12 مايو (أيار)، وحققت القوات الحكومية تقدمًا سريعًا في بدايتها مع سيطرتها على المرافق الرئيسية في سرت (450 كلم شرق طرابلس) المطلة على البحر المتوسط.

لكن هذا التقدم سرعان ما بدأ بالتباطؤ مع وصول القوات إلى مشارف المناطق السكنية في المدينة، لتتحول المعركة إلى حرب شوارع وقتال من منزل إلى منزل.

ومنذ نهاية أكتوبر (تشرين الأول)، كانت القوات الحكومية تحاصر عناصر تنظيم داعش في رقعة صغيرة في المدينة.

وبدأ التنظيم يتغلغل في سرت في 2014 مستغلا الفوضى التي سادت ليبيا منذ سقوط الزعيم معمر القذافي، وسيطر عليها بشكل كامل في يونيو (حزيران) 2015.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة