تحطم مقاتلة روسية في البحر المتوسط قرب سوريا

تحطم مقاتلة روسية في البحر المتوسط قرب سوريا

الاثنين - 6 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13887]

سقطت طائرة عسكرية روسية من طراز «سوخوي 33» اليوم (الاثنين) في البحر المتوسط قرب سوريا، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في البيان إن «الطائرة تجاوزت مدرج الهبوط على حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف بعدما قامت بمهمة قتالية في سوريا»، موضحة أن سبب تحطمها كان «انقطاع الحبل الذي يفترض أن يعلق بالطائرة لتخفيف سرعتها عند هبوطها».

وتابع البيان: «الطيار نجح في قذف نفسه في الوقت المناسب واستخدام المظلة من دون أن يصاب بجروح».

يأتي الحادث وسط غارات كثيفة تشارك فيها الطائرات الروسية على مناطق المعارضة السورية في مناطق سورية كثيرة، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أشار إلى سقوط مئات القتلى والجرحى جراء ذلك.

وكانت موسكو أعلنت في 14 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، تحطم طائرة روسية من طراز «ميغ 29» خلال محاولة الهبوط أيضًا على حاملة الطائرات «كوزنيتسوف»، في حادث نجا منه الطيار.

يشار إلى أن روسيا كانت قد خسرت في نوفمبر 2015 طائرة من طراز «سوخوي»، وذلك حين أسقطتها مقاتلات تركية قرب الحدود السورية التركية، الأمر الذي أثار توترًا بين أنقرة وموسكو.

وتشن الطائرات الروسية غارات تقول موسكو، التي تعد الحليف الدولي الأبرز لرئيس النظام السوري بشار الأسد، إنها تستهدف الجماعات المتشددة، الأمر الذي تنفيه المعارضة.

وتؤكد المعارضة أن الغارات تستهدف الفصائل التي توصف بالمعتدلة والمناطق المدنية الخاضعة لسيطرتها، الأمر الذي أسفر عن سقوط مئات القتلى وألحق دمارا هائلا.

وكانت عواصم غربية عدة بينها واشنطن، والأمم المتحدة قد قالت إن القصف العنيف الذي استهدف قبل شهرين تقريبا الأحياء الشرقية من مدينة حلب، قد يرقى إلى «جرائم حرب».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة