«دريم تشيسر».. تطارد أحلام رواد الفضاء

«دريم تشيسر».. تطارد أحلام رواد الفضاء

بدائل جديدة للمكوك
السبت - 19 جمادى الآخرة 1435 هـ - 19 أبريل 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط»
قد يكون لرواد الفضاء العاملين مع الوكالة الأميركية للفضاء والطيران (ناسا) فرصة جديدة للتحليق على نمط جديد، فقد أعلن المهندسون في شركة «سيارا نيفادا كوربوريشن»، أن المركبة الفضائية «دريم تشيسر» Dream Chaser (مطاردة الأحلام) ستقوم برحلتها المدارية الأولى في الأول من نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2016.
وستنطلق «دريم تشيسر» على رأس صاروخ من طراز «أطلس 5». وكانت في الرحلات السابقة قد حلقت معلقة في أسفل مروحية. وكان تحليقها الحر الأول قد انتهى سيئا عندما هبطت اضطراريا، بعدما حلقت شراعيا بنجاح بواسطة الطيران الأوتوماتيكي من ارتفاع 3.8 كيلومتر.
و«دريم تشيسر» هي واحدة من ثلاث مركبات فضائية ستحل محل أسطول المكوكات الفضائية التابعة لـ«ناسا»، وبالتالي إعادة قدرة الولايات المتحدة على إرسال رواد فضاء إلى مدار حول الأرض. وحاليا يتوجب على هؤلاء الركوب متطفلين في مركبة «سيوز» الكبسولة الروسية للوصول إلى محطة الفضاء الدولية. ومن المركبات الأخرى المنافسة التي يجري تطويرها بدعم من «ناسا»، مركبة «سي إس تي-10» التي تصنعها شركة «بوينغ»، و«سبايس إكس دراغون».
وعلى الرغم من صغر «دريم تشيسر» التي يبلغ طولها تسعة أمتار فقط مقابل 37 مترا طول مكوك الفضاء، فإنها قادرة على حمل سبعة رواد مع معداتهم.
وستكون الرحلة الأولى للمركبة هذه بشكل غير مأهول في عام 2016، عندما ستنطلق من كيب كانافيرال في فلوريدا لتقضي نحو يوم كامل في مدار حول الأرض. وتخطط الشركة الصانعة «سيارا نيفادا كوربوريشن» لرحلة مأهولة في عام 2017.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة