نخبة الجياد السعودية تتسابق اليوم للفوز بكأس «محمد بن سعود الكبير»

نخبة الجياد السعودية تتسابق اليوم للفوز بكأس «محمد بن سعود الكبير»

أمير منطقة الرياض يرعى السباق نيابة عن خادم الحرمين الشريفين
السبت - 4 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط»
نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الرئيس الفخري لنادي الفروسية، يرعى الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، مساء اليوم السبت، حفل سباق الخيل السنوي الكبير على كأس الأمير محمد بن سعود الكبير «فئة 2»، الذي خصص له الشوط العاشر، وذلك على ميدان الملك عبد العزيز للفروسية بالجنادرية.

من جهته، ثمّن الأمير سلطان بن محمد بن سعود الرعاية السنوية السامية من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، التي تحظى بها بطولة كأس الأمير محمد بن سعود الكبير رحمه الله.

وقال الأمير سلطان بن محمد، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» بمناسبة كأس الوفاء في نسختها الـ22 لسباقات السرعة: «هذا الوفاء بدأه الملك عبد الله بن عبد العزيز (رحمه الله) لوالدي الأمير محمد بن سعود الكبير (رحمه الله) طوال العقدين الماضيين، فكرة ورعاية وحضورا ودعما، وأكمله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وهو وفاء صادق اعتدنا عليه من قيادات البلاد (حفظهم الله)».

وشدد الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير، على أن احتفالية وشغف عشاق الفروسية بهذه البطولة تحديدا هو استذكار بما قدمه الأمير الراحل لوطنه وللفروسية السعودية، سيما وأنه وضع الأسس المتينة للإنتاج السعودي، إضافة إلى أن هذه الكأس هي فاتحة البطولات الكبرى الكلاسيكية.

وتابع: «عشاق الفروسية لن تنسى ذاكرتهم مثل هذه البطولات التي هي بالتأكيد وفاء لمن يستحق، وعودة لاسم كبير كان له دور بارز وحيوي في صناعة وإنتاج مثل هذه المنافسات الأصيلة».

واختتم الأمير سلطان بن محمد حديثه واصفا الأسماء المشاركة في الشوط الكبير بصفوة عمالقة الإنتاج السعودي، حيث شهد هذا الشوط المشاركة الأميز منذ انطلاقته، واضعا حظوظ إسطبل أبناء الملك عبد الله والأمير فيصل بن خالد في صدارة الترشيحات لنيل لقب كأس الوفاء الذهبية، ومتمنيا التوفيق لجميع المشاركين المتنافسين على اللقب الكبير.

من جانبه، أعرب المدير العام لنادي الفروسية عادل المزروع، عن بالغ اعتزازه بما تجده رياضة الفروسية من اهتمام كبير ورعاية دائمة ودعم متواصل من خادم الحرمين الشريفين الرئيس الفخري لنادي الفروسية (حفظه الله) مما كان له أكبر الأثر في تقدمها وانتشارها ووصولها لأرقى المستويات التي تتطلع إليها القيادة الرشيدة (أيدها الله).

وقدم المزروع شكره وتقديره لأمير منطقة الرياض، على رعايته حفل السباق على كأس الأمير محمد بن سعود الكبير (رحمه الله)، مشيرًا إلى أن عشاق ومحبي وجمهور رياضة الفروسية يسعدون بهذه المناسبة الغالية.

وقال: «الاحتفال بكأس الوفاء يعد تثمينًا لدوره في إبراز هذه الرياضة العربية الأصيلة، وتخليدًا حقيقيًا يتضمن أسمى معاني الوفاء»، موضحًا أن نادي الفروسية وبتوجيه ومتابعة من الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني رئيس مجلس إدارة النادي، أكمل الاستعدادات الخاصة بهذه المناسبة، فيما تؤدي جميع اللجان عملها من أجل إنجاح هذا الحفل.

وحظي البرنامج الخاص بهذه البطولة بمشاركة 18 جوادا هي الأبرز على صعيد الميدان السعودي لخيل الإنتاج، حيث تسعى لتسجيل حضورها في موقعة الميل وربع الميل الحامية، ويتضح من خلال الرؤية الترشيحية قياسا بالأسماء المشاركة تقاسم هرم الترشيحات بين إسطبل أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز، وإسطبل الأمير فيصل بن خالد، ويسعى الجواد «الأوضح» للحفاظ على لقبه في النسخة الماضية في نزال طاحن مع كل من «ابن النفيس» و«النجم البادي» الطامعين في انتزاع اللقب، وبحضور متوقع للمتوهج الجواد «النفور».

وتسعى جياد الأمير فيصل بن خالد لتسريع وتيرة السباق لمصلحة «الأوضح» عكس جياد أبناء الملك عبد الله الساعية لخفض وتيرة السباق لمصلحة جيادها الأربعة، وسيما «ابن النفيس»، بينما يسعى الجوادان «مطاوع الملتحم» و«الزهاوي» للأمير سلطان بن محمد إلى استعادة اللقب الغائب منذ عدة سنوات، وبخاصة أن الإسطبل الأزرق يتصدر السجل الذهبي في عدد البطولات مع الإسطبل الأبيض بـ6 بطولات.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة