بريطانيا: مقاتلاتنا ستحلق فوق بحر الصين الجنوبي

بريطانيا: مقاتلاتنا ستحلق فوق بحر الصين الجنوبي

الجمعة - 2 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 02 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13884]
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة إنّ المقاتلات البريطانية الزائرة لليابان ستحلق فوق بحر الصين الجنوبي كما سيتاح مرور حاملات الطائرات البريطانية في المحيط الهادي بمجرد أن تدخل الخدمة عام 2020 نظرا للمخاوف حيال حرية الملاحة هناك.
وأفاد السفير كيم داروش لمركز دراسات في واشنطن، بأنّ مقاتلات تايفون البريطانية الزائرة في اليابان ستطير فوق مناطق متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي لتأكيد حقوق الطيران الدولي فوقها، من دون أن يعطي إطارا زمنيا. وأضاف في مناسبة حضرها السفير الياباني في واشنطن، أنّ معظم القدرات الدفاعية البريطانية في المستقبل ستتركز في الشرق الأوسط. وتابع: «بالتأكيد سنضع حاملتي طائرات جديدتين في الخدمة عام 2020 وبينما نجدّد ونحدث قواتنا الدفاعية ستكونان موجودتين في المحيط الهادي». وأوضح: «نحن نتشاطر مع هذه الإدارة الأميركية وتلك المقبلة هدفها لحماية حرية الملاحة وإبقاء الممرات البحرية والممرات الجوية مفتوحة». واستطرد أنّه على الرغم من انشغال بريطانيا في الشرق الأوسط «سنحاول أن نلعب دورنا» في المحيط الهادي.
ووصلت أربع مقاتلات بريطانية إلى اليابان في أكتوبر (تشرين الأول)، للمشاركة في تدريبات مع القوات اليابانية وسط تصاعد التوتر بشأن سعي الصين للسيطرة على المنطقة المتنازع عليها في شرق آسيا بما في ذلك بحرا الصين الجنوبي والشرقي.
وفي بكين قال قنغ شوانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية، إنّ جميع البلدان لديها حرية الملاحة والتحليق فوق بحر الصين الجنوبي وفق النظام الدولي ولا يوجد أي نزاع بشأن ذلك. وأضاف في إفادة صحافية يومية: «نأمل أن تتمكن الأطراف المعنية من أن تحترم فعلا جهود دول المنطقة لضمان السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة