مفاوضات سرية بين روسيا والمعارضة السورية

مفاوضات سرية بين روسيا والمعارضة السورية

لإنهاء القتال في حلب
الخميس - 2 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 01 ديسمبر 2016 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أفادت تقارير إعلامية، بأنّ قادة في المعارضة السورية ضدّ نظام الرئيس بشار الأسد، يجرون محادثات سرية مع روسيا لإنهاء القتال في حلب، بوساطة تركية ومن دون مشاركة الولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة «فايننشيال تايمز» نقلا عن مصادر في المعارضة السورية، أن «الجانبين الروسي والتركي يجريان الآن مباحثات من دون الولايات المتحدة. وأنّ واشنطن لا تشارك في هذه المباحثات، كما أنّها لا تعلم ماذا يحدث في أنقرة».

وهذا التطور يبيّن كيف أنّ واشنطن، لم تعُد من اللاعبين الأساسيين في مناطق الصراعات المحورية في الشرق الأوسط.

كما أوضحت مصادر مطلعة أن المباحثات المذكورة تضم ممثلين عن عدد كبير من جماعات المعارضة، الأمر الذي يدلّ على أنّها تسعى للتوصل إلى اتفاق.

وأشارت الـ«فايننشيال تايمز»، إلى أن المباحثات بين موسكو والمعارضة السورية لم تحقق بعد تقدمًا ملموسًا، إلا أنه حتى أنّ إجراء مثل هذه المباحثات من دون مشاركة واشنطن، يدل على تغيير الديناميكية الجيوسياسية وزيادة عدد اللاعبين الإقليميين الذين يريدون التوصل إلى اتفاقات مع موسكو، من دون أي مشاركة لواشنطن.

ونقلت الصحيفة، عن علي الشيخ عمر المسؤول المحلي في حلب قوله: «إن ممثلين عن المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب، اتفقوا على تشكيل فريق للتفاوض مع موسكو سيتعين عليه بحث موضوع وقف الغارات». وتابع مؤكّدًا أنّ المفاوضات تجري مع موسكو بشكل مباشر، فيما لم يؤكّد ممثلون آخرون عن المعارضة، إجراء مثل هذه المفاوضات.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة