لقطة سينمائية تعيد حقيبة «الكلاتش» إلى الأضواء

لقطة سينمائية تعيد حقيبة «الكلاتش» إلى الأضواء

الخميس - 2 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 01 ديسمبر 2016 مـ
لورن هاتون كما ظهرت في عرض «بوتيغا فينيتا» لربيع وصيف 2017
لندن: «الشرق الأوسط»
قد يكون فيلم «ذي أميركان جيغولو» الذي صدر في عام 1980 من أكثر الأفلام علاقة مع الموضة. فكلما ذُكر الفيلم وبطله ريتشارد غير، يتبادر إلى الأذهان المصمم الإيطالي جيورجيو أرماني، الذي لولا بدلاته المفصلة وإكسسواراته المتنوعة لما تألق ريتشارد غير، واكتسب أناقة لا تزال تحدد الموضة الرجالية إلى حد الآن. في المقابل، قلما كانت هناك أي إشارة إلى بطلات الفيلم وأناقتهن، لكن لقطة واحدة غيرت الصورة تماما بالنسبة لتوماس ماير مصمم دار «بوتيغا فينيتا». فقد انتبه إلى لقطات تظهر فيها الممثلة وعارضة الأزياء العالمية لورن هاتون في الفيلم بحقيبة «كلاتش» أصدرتها الدار أول مرة في نهايات سبعينات القرن الماضي. حقيبة بتصميم بسيط مصنوعة بالكامل من جلد نابا المجدول وفق تصميم الإنتريشياتو الذي تشتهر به دار «بوتيغا فينيتا». كانت هذه اللقطة كافية لتحفيزه على طرحها في مجموعته لربيع وصيف 2017. ليس هذا فحسب، بل حرص على الاستعانة بالممثلة والعارضة البالغة من العمر 72 عاما في العرض، حتى تربط الحقيبة بتاريخها السينمائي ويمنحها بُعدًا أكبر من مجرد حقيبة موسمية. من هذا المنطلق، أنتجت الدار نموذجا جديدا من الحقيبة، أطلقت عليه اسم «ذا لورن 1980»، يتميز بنفس تصميم الحقيبة الأصلية ونفس المواد واللون الأحمر، الذي كان من رموز الفيلملكن بلغة عصرية تعكس كل معاني الأناقة الراقية. فهي تفرض جمالها من دون استعراض وزخرفات.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة