وظيفة «مندوب توصيل».. منجم ذهب لشبان سعوديين

وظيفة «مندوب توصيل».. منجم ذهب لشبان سعوديين

يصل دخلهم إلى 2600 دولار شهريًا.. والنساء 90 % من المستفيدين
الاثنين - 21 صفر 1438 هـ - 21 نوفمبر 2016 مـ
الدمام: إيمان الخطاف
لا يتوقف هاتف السعودي، سعيد الغامدي عن الرنين طيلة اليوم، من قبل الراغبين في خدمة توصيل الأطعمة أو المشتريات وأحيانا البضائع، إذ يعمل سعيد تحت مسمى «مندوب توصيل»، وهي وظيفة حديثة يقبل عليها بعض الشباب السعودي بصورة لافتة، سواء من العاطلين عن العمل، أو طلاب الجامعة الذين يستغلون فترة المساء في التنقل داخل المدن على طريقة الحمام الزاجل.
وكل ما يتطلبه الأمر للعمل في هذا المجال هو هاتف محمول، وسيارة. إلا أن سعيد يرى أن هناك مواصفات أخرى: «لا بد من الصبر والقدرة على التكيّف مع مختلف الأوضاع، والتعامل بحذر مع بعض المواد، خصوصًا الأطعمة، لأنها تتلف مع الحرارة، وأحيانا تتطلب درجة برودة عالية، والمشكلة لو تأخر أو ماطل المستفيد في التسلم».
ويؤكد سعيد أن مسؤولية تلف المواد هي أكبر مشكلة تواجه العاملين في هذا المجال، إلا أنه يشير إلى أن العمل في مجال التوصيل يدر ربحًا جيدًا. وتابع: «متوسط ما أتقاضاه في عملية التوصيل الواحدة بين 30 و50 ريالاً (8 و13.3 دولار) بحسب قرب أو بعد الموقع، ودخلي اليومي بين 300 و400 ريال (80 و106 دولار) ومع نهاية الشهر يصل إلى عشرة آلاف ريال أحيانا، وهو أفضل من المبلغ الذي كنت أتقاضاه عندما كنت أعمل حارس أمن.. مما دفعني لترك وظيفتي والعمل حرًا في التوصيل».
وتختلف قصة عبد الله، الذي يعمل هو كذلك مندوب توصيل بمدينة الدمام، في كونه طالبًا جامعيًا، إذ يقول: «أدرس في الصباح، وأعمل في المساء، نشرت رقمي في مجموعات (واتساب) وشبكات التواصل الاجتماعي، ومعظم الطلبات تخص توصيل المأكولات من الأسر المنتجة أو المطاعم إلى المستفيدين».
ويؤكد عبد الله أن نحو 90 في المائة، من المستفيدين هم من النساء، مشيرًا إلى أنه نادرا ما يتلقى اتصالات من الرجال، إذ تطلب النساء وجبات غذائية وحلويات أو يشترين من تاجرات الإنترنت ويطلبن توصيل البضاعة إلى بيوتهن، وأحيانا يكون التعامل مع التاجرات مباشرة.
ويرى الدكتور فاروق الخطيب أستاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز بجدة، إيجابية هذا التوجه، وقال: «أن يعمل الشاب مندوب توصيل، أفضل من البطالة والجلوس في المنزل عاطلاً»، موضحًا أنه من مزايا هذا العمل منافسة العمالة الوافدة التي كانت تسيطر على العمل في خدمات التوصيل، والحد من سيطرتهم على هذا المجال.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة