أكبر مختبر عائم لألواح الطاقة الشمسية في سنغافورة

أكبر مختبر عائم لألواح الطاقة الشمسية في سنغافورة

لتقليل خسائر التبخر في بحيرات تخزين المياه
الأربعاء - 25 محرم 1438 هـ - 26 أكتوبر 2016 مـ
سنغافورة - لندن: «الشرق الأوسط»
سوف تبدأ جزيرة سنغافورة تشغيل أكبر مختبر عائم لألواح الطاقة الشمسية في العالم بحلول نهاية هذا العام، حسب ما أعلنه وزير البيئة السنغافوري. وقال وزير البيئة والموارد المائية ماساجوس ذو الكفل خلال قمة حول الطاقة النظيفة: «نظم الألواح الشمسية الطافية.. لن تساعد فقط في التغلب على قيود اليابسة، بل إن لها القدرة على تقليل الخسائر التي يسببها التبخر في بحيرات تخزين المياه».
وذكرت قناة «نيوز أشيا» المحلية أن المختبر العائم الذي يضم 10 نظم لألواح الطاقة الشمسية يغطي مساحة هكتار واحد على مياه بحيرة تينجه في غرب سنغافورة، ويمكنه إنتاج ما يصل إلى ميغاواط من الطاقة، التي تكفي لإمداد 250 شقة بالطاقة الكهربية.
وأشار ماساجوس إلى أن «التنوع التام» لنظم الألواح الشمسية العائمة والخلايا الشمسية التي تخضع للاختبارات في هذا المشروع تجعله الأول من نوعه. وسوف يدرس العلماء أيضًا التأثير البيئي للألواح الشمسية، التي سوف تحجب الشمس، على المسطحات المائية.
ويخضع المختبر للمراقبة لستة شهور على الأقل قبل أن يتم اختيار اثنين من الأنظمة لإدخالهما في دراسة أوسع نطاقًا.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة