إصابات الزوري والشهراني تثير غضب الهلاليين على الجهاز الطبي

إصابات الزوري والشهراني تثير غضب الهلاليين على الجهاز الطبي

جوستافو يعتمد «الهجوم الضاغط» أمام القادسية
الخميس - 20 ذو الحجة 1437 هـ - 22 سبتمبر 2016 مـ
القحطاني والفرج في تدريبات الهلال الأخيرة (المركز الإعلامي بنادي الهلال)

فتحت قضية تأخر تعافي الثنائي عبد الله الزوري وياسر الشهراني باب التساؤلات حول إمكانات الجهاز الطبي في نادي الهلال.
وكان الزوري قد شعر بآلام في موضع إصابته، بعد أن خضع لعملية جراحية في قطر، وجاءت انتكاسته في تدريبات الفريق مطلع هذا الأسبوع، لتزيد من الانتقادات الموجهة للجهاز الطبي، والتي تكرست في ظل تأخر تعافي اللاعب ياسر الشهراني الذي يعد أحد العناصر المهمة في خريطة الفريق.
وعلى الرغم من تأكيدات الجهاز الطبي بنادي الهلال منذ شهر ونصف أن حالة اللاعب مطمئنة، فإن اللاعب لم يعد منذ شهرين خضع خلالها للعلاج والتأهيل. ويعلن الجهاز الطبي في كل مرة أن عودة اللاعب لن تتجاوز أياما معدودة، حسب تأكيدات جهاز الكرة للإعلاميين، لكن الأمور لا تسير كما يجب.
ومن جانب آخر أنهى الفريق تدريباته مساء أمس، فيما سيكون اعتماد المدرب جوستافو ماتوساس على مباغتة القادسية بالهجوم الضاغط من بداية المباراة، وينتظر أن يزج بالثلاثي الأجنبي إدواردو وميليسي وألفيس، منذ بداية الشوط الأول.
وينتظر أن يمثل الهلال: عبد الله المعيوف، وأسامة هوساوي، ومحمد جحفلي، وفهد غازي، وفيصل درويش، وميليسي، وعبد الملك الخيبري، وألفيس، وعبد المجيد الرويلي، وإدواردو، وناصر الشمراني.


اختيارات المحرر

فيديو