ولي العهد السعودي يرأس اجتماع مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز

ولي العهد السعودي يرأس اجتماع مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز

إنشاء ثلاثة مراكز علمية جديدة وإقامة معرض بمناسبة مرور قرن على اندلاع الحرب العالمية الأولى
الخميس - 10 جمادى الآخرة 1435 هـ - 10 أبريل 2014 مـ
الأمير سلمان بن عبد العزيز خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز في الرياض أمس (واس)

ناقش مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز في اجتماعه برئاسة الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي رئيس مجلس إدارة الدارة، في مكتبه بالمعذر أمس، جملة من المواضيع المدرجة على جدول أعماله والمتعلقة بعدد من التطويرات الإدارية والأنشطة العلمية المستقبلية للدارة.
وأصدر المجلس في اجتماعه الرابع والأربعين عددا من القرارات، منها: الموافقة على ترجمة فيلم الملك عبد العزيز «التوحيد والبناء» إلى اللغات «الكورية واليابانية والتاجالو (الفلبينية) والهوسا والفارسية»، ليصبح عدد اللغات التي ترجم إليها الفيلم 14 لغة، بينما أحاطت الأمانة العامة للدارة المجلس بالفعاليات والأعمال ذات العلاقة التي نفذت خلال الفترة الماضية، فيما وافق المجلس على اللائحة الإدارية للمراكز التاريخية والعلمية بالدارة المختصة بتنظيم عمل المراكز الجديدة التابعة للدارة لتحقيق أهدافها المرسومة، كما وافق المجلس على إعداد خطة استراتيجية لأعمال الدارة وبرامجها المستقبلية تمهيدا لرفعها إلى مجلس الوزراء.
ووافق مجلس الدارة على إنشاء ثلاثة مراكز علمية جديدة بالدارة، وهي مركز تاريخ عسير يكون مقره في مدينة أبها، ويكون الهدف الرئيس للمركز خدمة تاريخ منطقة عسير ضمن الإطار العام لتاريخ المملكة، ومركز المدينة المنورة للتراث المخطوط لخدمة المخطوطات في مدينة الرسول (صلى الله عليه وسلم) في بيئتها، سواء بالمحافظة والرصد والجمع والفهرسة والرقمنة، أو بالتعقيم والترميم، أو بإتاحة الدراسات والبحوث عليها، أو بإقامة المعارض المتخصصة حولها، ومركز الترجمة بالمدينة المنورة، ويكون مقره ضمن مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة بهدف إثراء المعرفة السعودية والتميز في مجالات التاريخ والثقافة من خلال ترجمة الأعمال المهمة من شتى اللغات من وإلى اللغة العربية، والإسهام في تطوير مجالات الترجمة وأساليبها ومناهجها وصياغة دليل متخصص للترجمة، وجاءت موافقة المجلس على إنشاء المراكز الجديدة وفقا لإمكانات الدارة الحالية.
ووافق مجلس إدارة الدارة على تنظيم دارة الملك عبد العزيز «معرض المملكة العربية السعودية والحرب العالمية الأولى بعد مائة عام» هذا العام 2014م الذي يوافق مرور 100 عام على اندلاع الحرب العالمية الأولى.ولأهمية الحدث وعلاقته بالمملكة العربية السعودية فإن المعرض سيتطرق بالصور والوثائق والنصوص التاريخية إلى الموقف السياسي الحكيم للملك عبد العزيز الذي جنب البلاد ويلات تلك الحرب، ومواجهة آثارها الاقتصادية من حيث تأمين الغذاء للمواطنين.


اختيارات المحرر

فيديو