عودة أول دفعة من نازحي الفلوجة بعد تطهيرها من العبوات الناسفة

عودة أول دفعة من نازحي الفلوجة بعد تطهيرها من العبوات الناسفة

محافظ الأنبار يدعو إلى فتح منفذي عرعر وطريبيل الحدوديين مع السعودية والأردن
الأحد - 16 ذو الحجة 1437 هـ - 18 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13809]
محافظ الأنبار صهيب الراوي أثناء مرافقته العائلات العائدة إلى مدينة الفلوجة أمس («الشرق الأوسط»)

شهدت مدينة الفلوجة، ثاني أكبر مدن محافظة الأنبار، أمس، عودة الدفعة الأولى للعائلات التي نزحت من المدينة، بسبب سيطرة تنظيم داعش والعمليات العسكرية، التي رافقت تحرير المدينة من قبضة التنظيم المتطرف. وأعلن مجلس محافظة الأنبار وصول نحو 500 عائلة إلى مناطقها السكنية، بعد أن تم تدقيق معلوماتها في المراكز الأمنية المخصصة لهذا الغرض.

وقال عضو مجلس محافظة الأنبار، محمد ياسين، لـ«الشرق الأوسط» إنه تم «تطهير مدينة الفلوجة بالكامل من العبوات الناسفة والمخلفات الحربية، وأعيد تشغيل محطات المياه الصالحة للشرب والشبكات الكهربائية وباقي الخدمات الأساسية». وأضاف: «استقبلت حكومة الأنبار المحلية وبالتنسيق مع القيادات الأمنية وإدارة مدينة الفلوجة، العائلات العائدة في سيطرة الصقور على الطريق الدولي السريع جنوب شرقي الفلوجة، ومن ثم مرافقتهم إلى داخل المدينة وصولاً إلى مناطق سكناهم». وأشار ياسين إلى أن «محافظ الأنبار صهيب الراوي قام بمرافقة العائلات العائدة برفقة قائد عمليات غرب بغداد وعدد من أعضاء مجلس المحافظة والقادة الأمنيين في المحافظة». وأكد «أن عملية إعادة أهالي الفلوجة تسير بشكل انسيابي وحسب الخطط المرسومة، وأن دفعات أخرى ستلتحق بهذه الدفعة في الأيام المقبلة».

إلى ذلك، دعا رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت، رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، إلى فتح المنافذ الحدودية في المحافظة تزامنًا مع عودة النازحين إلى مدينة الفلوجة. وقال كرحوت لـ«الشرق الأوسط» إن فتح منفذي طريبيل مع الأردن وعرعر الحدوديين مع السعودية «سيحرك حتمًا عجلة الاقتصاد في الأنبار بشكل خاص وفي العراق بشكل عام، لذا نطالب رئيس الحكومة حيدر العبادي بإصدار الأوامر بفتح المنفذين». وأضاف كرحوت: «لا بد من توجيه كل الجهود الهندسية من أجل إعادة تأهيل الجسور التي دمرها تنظيم داعش الإرهابي في محافظة الأنبار، من أجل تسهيل مهمة وصول البضائع إلى العراق وإنجاح حركة التجارة بين العراق وجيرانه، فهناك أكثر من 85 جسرًا تم تدميرها من قبل التنظيم الإرهابي في عموم المحافظة».


اختيارات المحرر

فيديو