عدن تتأهب للعيد بمهرجانات شعبية وأسواق مزدحمة

عدن تتأهب للعيد بمهرجانات شعبية وأسواق مزدحمة

رغم تدهور الخدمات واستمرار انقطاع الكهرباء لساعات
الأحد - 9 ذو الحجة 1437 هـ - 11 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13802]
متسوقات يمنيات يتبضعن للاستعداد لعيد الأضحى المبارك (إ.ب.أ)
عدن: بسام القاضي
تقف أم محمد في زحام شديد أمام أحد محلات بيع ملابس الأطفال بسوق الحجاز بمدينة المنصورة وسط عدن، أمام طابور كبير من المتسوقين، بانتظار اقتناء ملابس طفلها الوحيد البالغ من العمر 5 سنوات رغم أنها استدانت النقود من صديقتها لكونها لم تتسلم راتبها الضئيل حتى اليوم، ورغم تلك المعاناة فإنها أصرت على تحدي الوضع الراهن بكل عزيمة وإصرار.

بحرقة وألم تقول أم محمد «يريدون تركيعنا وإذلالنا وسلبنا فرحة العيد، لكننا لن نرضخ لهم»، مضيفة رغم كل شيء إلا أننا نحس بالأمن والأمان، وهذا الزحام خير دليل، رغم البؤس والحرمان للكثير من الأسر بعدن، فإننا نعلق آمالا عريضة بمحافظ عدن والأمن والأشقاء في التحالف وفي المقدمة السعودية والإمارات، ومثلما انتصرت عدن على الميليشيات الانقلابية والإرهاب والأمن، ستنتصر في توفير الخدمات الأساسية وأبرزها المياه والكهرباء وتوفير مرتبات المواطنين بعدن.

وتشهد أسواق عدن ازدحاما وإقبالا كبيرين على التبضع للعيد، وسط ارتفاع جنوني للأسعار، حيث يقول عبد الله عبد ربه وهو من سكان المحافظة إن الأسواق تزدهر وتشهد حركة اقتصادية دؤوبة، لافتًا إلا أن ارتفاع الأسعار يعود إلى ارتفاع قيمة الوقود واستمرار انقطاعات الكهرباء الذي يدفعهم للعودة للمولدات الخاصة وهذا يضيف عليهم أعباء إضافية على حد قوله.

بينما يقول الموظف التربوي مازن سعيد إن عدن تشهد استتبابا أمنيا غير مسبوق وحركة اقتصادية وتجارية دؤوبة وتوافد كبيرا على الأسواق إلا أن السكان المحليين يعانون من غلاء الأسعار وعدم تسلمهم رواتبهم وتدهور بشكل مفاجئ للخدمات خصوصًا الكهرباء والمياه، متهما بضلوع مسؤولين في مؤسسات عدن يعملون من أجل خلق المشاكل وينفذون سياسة رئيسهم المخلوع صالح الذي هدد دائمًا بالدولة العميقة، التي تعمل على تعطيل أي جهود أو مساعٍ لانتشال عدن من وضعها المزري.

رغم تدهور الخدمات واستمرار انقطاعات الكهرباء لساعات كثيرة وازدياد طفح وتفجر المجاري في الشوارع وتواصل الاحتجاجات للموظفين والمتقاعدين بسبب تأخر تسليمهم رواتبهم، فإن أسواق العاصمة المؤقتة عدن تشهد حركة اقتصادية دؤوبة وزحمة في التسوق في ظل استعدادات رسمية وشعبية مكثفة لقدوم عيد الأضحى المبارك في ظل تجهيزات مبكرة للحدائق والسواحل والمتنزهات والإعلان من مهرجانات شعبية وكرنفالية خلال أيام العيد بعدد من مديريات عدن.

وفي السياق ذاته وجه عوض مشبح مدير عام خور مكسر، قسم شرطة الخور، وكذلك شرطة العريش، وإدارة المرور بوسط عدن، برفع الجاهزية وتأمين صلاة العيد والمتنفسات كورنيش ساحل أبين وجزيرة العمال وحديقة النصر وكذا فض أي ازدحامات مرورية وتذليل أي صعوبات أو شكاوى من الزوار والمرتادين للمدينة وتوقيف أي أعمال بناء عشوائي خلال فترة إجازة العيد بالتنسيق مع قسم العوائق والمخالفات.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة