مصرع 27 شخصًا على الأقل في يوم دامٍ على الطرق المصرية

مصرع 27 شخصًا على الأقل في يوم دامٍ على الطرق المصرية

إثر تصادم حافلة وشاحنة.. وخروج قطار عن مساره جنوب القاهرة
الخميس - 6 ذو الحجة 1437 هـ - 08 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13799]
مواطنون بالقرب من قطار خرج عن مساره في الجيزة وأدى إلى مصرع 5 أشخاص بحسب مصادر طبية مصرية (أ.ف.ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
في يوم دام شهدته الطرق المصرية أمس، لقي 27 شخصا على الأقل مصرعهم في حادثين منفصلين، حيث قتل 22 شخصا في تصادم حافلة وشاحنة في محافظة الوادي الجديد (جنوب غربي مصر)، فيما لقي 5 مصرعهم، بعد أن خرج قطار عن مساره في جنوب القاهرة، بحسب مصادر طبية مصرية.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن 22 شخصا قتلوا، وأصيب عشرات آخرون، في حادث تصادم حافلة وشاحنة في محافظة الوادي الجديد. وأوضحت المصادر الأمنية أن المعاينة الأولية تشير إلى أن السرعة الزائدة تسببت في الحادث الذي وقع في وقت مبكر من صباح أمس.

وكانت الحافلة تقل عمالا من محافظة الجيزة (المجاورة للقاهرة) إلى الوادي الجديد. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصدر أمني قوله إن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الحادث الذي وقع على طريق الفرافرة - الواحات البحرية، لنقل المصابين وجثث القتلى إلى المستشفيات. وتعد مصر من أعلى الدول في معدلات حوادث المرور في العالم، بسبب رعونة القيادة، وسوء حالة كثير من الطرق، وتهالك بعض السيارات.

وبعد ساعات من حادث التصادم، خرج قطار عن مساره جنوب القاهرة، مما تسبب في مقتل 5 أشخاص، وإصابة نحو 25 آخرين، بحسب وزارة الصحة المصرية.

وقال شهود عيان إن القاطرة وعربتين تاليتين لها انقلبت بعد خروج القطار عن القضبان.

وشهدت مصر في السنوات الماضية عدة حوادث قطارات، قتل فيها مئات الأشخاص، وأرجعها مسؤولون إلى قدم القاطرات والعربات، وقصور في صيانتها.

وقال الدكتور أحمد الأنصاري، رئيس هيئة الإسعاف، إن وزارة الصحة دفعت بفريق طبي إلى مستشفيي «الحوامدية العام» و«العياط المركزي» القريبتين من موقع الحادث، لمتابعة حالة المصابين.

وتوجه جلال السعيد، وزير النقل، إلى موقع حادث القطار، كما تفقد حالة المصابين. وقال، بحسب بيان للوزارة حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، إنه قرر تشكيل لجنة فنية للتحقيق في أسباب خروج القطار من الخط الرئيسي إلى الخط الفرعي، لافتا إلى أن الخط يتم التحكم فيه إلكترونيا، وهناك تسجيلات بين البلوكات المختلفة وغرفة التحكم الرئيسية يتم مراجعتها.

كما قرر وزير النقل صرف تعويض 20 ألف جنيه لأسرة كل قتيل، و3 آلاف جنيه لكل مصاب في حادث انقلاب قطار العياط، بمحافظة الجيزة.

وأشارت التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة إلى أن سبب وقوع حادث انقلاب القطار، الذي كان في طريقه إلى محافظة أسوان (أقصى جنوب البلاد)، هو قيام عامل التحويلة بتحويل مسار القطار عن طريق الخطأ بإحدى الحواري التي كانت مغلقة، مما أدى إلى انقلاب 3 عربات بالقطار، إثر الوقوف المفاجئ للسائق.

وقالت مصادر أمنية إن الشرطة تحفظت على عامل التحويلة في حادث قطار العياط، كما تحفظت على سائق القطار ومساعده لحين الانتهاء من التحقيقات.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة