السجن 5 سنوات للداعية البريطاني أنجم شودري

السجن 5 سنوات للداعية البريطاني أنجم شودري

بعد إدانته بالدعوة لدعم تنظيم «داعش»
الثلاثاء - 4 ذو الحجة 1437 هـ - 06 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13797]
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت قناة سكاي نيوز، أنّ حكما بالسجن خمسة أعوام ونصف العام صدر اليوم (الثلاثاء)، بحق الداعية المتشدّد أنجم شودري في بريطانيا، الذي جرى الربط بين أتباعه والعديد من المخططات في أجزاء مختلفة من العالم. وصدر الحكم بعد ادانته بالدعوة لدعم تنظيم "داعش".
وكانت هيئة محلفين في محكمة أولد بيلي في العاصمة لندن، قد أدانت شودري في وقت سابق باستخدام محاضرات ورسائل عبر الانترنت لتشجيع الدعم للتنظيم المتطرف الذي يسيطر على مساحات كبيرة من سوريا والعراق.
ويعتبر شودري سيئ الصيت في بريطانيا، حيث تصفه صحف بأنه داعية محرض على الكراهية، وهو معروف أيضًا في الخارج، وظهر بشكل متكرر على شاشات التلفزة عقب هجمات نفذها متطرفون، حيث ألقى باللوم على السياسة الخارجية الغربية.
وقال ممثلو ادعاء، إنّ شودري تعهد في رسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالولاء "للخلافة"، حسب مفهوم وتسمية "داعش"، التي أعلنها أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم، وقال إنّه يجب على المسلمين طاعته أو تقديم الدعم له.
لكنّ شودري نفى تهم الارهاب وزعم أن القضية ذات دوافع سياسية. كما أدين بعد محاكمة في يوليو (تموز).
وذاع الصيت السيئ لشودري الزعيم السابق لـ"جماعة المجاهدين" المحظورة حاليًا، بعدما أشاد بالمسؤولين عن هجمات 11 سبتمبر (أيلول)، في الولايات المتحدة، وقال إنّه يريد تحويل قصر باكنغهام إلى مسجد.
وعلى الرغم من تعليقاته المثيرة للجدل دوما ورفضه التنديد بهجمات نفذها متطرفون مثل تفجيرات شبكة النقل في لندن في 2005، ينفى شودري أي مشاركة في أنشطة لهم ولم يوجه له الاتهام قط من قبل بأي جريمة ارهابية.
وكان القضاء البريطاني، قد أفرج عن شودري في يناير (كانون الثاني) 2015، بكفالة بعد أن وُضع رهن الاعتقال الاحتياطي بتهمة دعم "داعش" عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
ويتهم شودري القريب من عمر بكري الذي أسس إلى جانبه جماعة "المهاجرون" وكذلك "الغرباء" المتطرفة والمحظورة منذ 2010، بالدعوة عبر شبكات التواصل الاجتماعي إلى دعم التنظيم المتطرف، بين يونيو (حزيران) 2014 ومارس (آذار) 2015. وشودري هو الرئيس السابق لجمعية "مهاجرون" أو "إسلام فور يوكي" (الاسلام للمملكة المتحدة)، التي حظرتها بريطانيا عام 2010.
وشودري (49 سنة)، يمتهن المحاماة أصلًا، وكان أعلن نيته الدفع ببراءته من التهم المسندة إليه من قبل المحكمة البريطانية.

التعليقات

احمد
البلد: 
مصر
06/09/2016 - 18:18
أمثال شورى لا بجنون فقط على المسلمين فى البلاد الإسلامية ، بل يجعلون المسلمين فى البلاد الغربية فى فتنة شديدة حتى أنهم يغيرون أسماءهم بل وأحيانا دينهم ويرتدي حتى لا يكون موضع اتهام من المواطنين بلاد الغرب ، وجب أن يطبق عليهم حد الحرابة لأنهم يسعون فى الأرض فسادا ويجعل الإسلام والمسلمين فى فتنة شديدة
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة