مطعم الاسبوع: «ديليس».. روحه يونانية ونكهته فرنسية

مطعم الاسبوع: «ديليس».. روحه يونانية ونكهته فرنسية

عمره 94 عامًا و«الإسكندر الأكبر» و«الملك فاروق» و«حتشبسوت» مشروباته
الأحد - 2 ذو الحجة 1437 هـ - 04 سبتمبر 2016 مـ
ديليس عنوان الحلوى - مأكولات مميزة في عنوان تاريخي
الإسكندرية: داليا عاصم
لا يزال «ديليس» يمتلك نصيبا من برنامج الزيارة للإسكندرية، فهو بلا شك يمتلك نفحات من الإسكندرية الكوزموبوليتانية في كل ركن من أركانه، متشبثا بعبقه اليوناني ونكهته الفرنسية.
والرائع في «ديليس» الذي يعني بالفرنسية «البهجة» أنه ليس مجرد مقهى أو مطعم أو حلواني، بل هو «جميع ما سبق»، فضلا عن كونه يعتبر أكبر شاهد على تاريخ المدينة. وسواء اخترت أن تجلس خارج «ديليس» لتتابع نبض المدينة وحركة أهلها وتتنسم هوائها باليود المنعش، الذي يدغدغ الحواس أو فضلت أن تجلس في الداخل بالبهو الرئيسي أو بمطعم «لافيراندا»، فتأكد أنك لن ترغب في المغادرة، هنا ستجد أريحية غريبة، ستشعر أن الوجوه المحيطة بك مألوفة لك من عشرات السنين. ويكفي أنك تجلس في المكان المفضل لعدد من المشاهير في مصر والعالم العربي الذين عشقوا «ديليس» ومذاقاته، ومنهم: نجيب محفوظ، وتوفيق الحكيم، والملكة ناريمان آخر ملكات مصر، والمطربان الراحلان اليوناني السكندري ديميس رسوس والمطربة داليدا، كما كان يمر في محيطه شاعر الإسكندرية الأعظم كفافيس والكاتب الإنجليزي الذي خلدها لورانس داريل.
في كل مرة سوف يبهرك «ديليس» بمذاق مأكولاته ومشروباته المميزة، سواء كنت معتادا على تذوق الحلويات أو تناول السلطة اليونانية مع البيتزا الشهية الشهيرة، لكن هنا فقط يمكنك الاستمتاع بمشروبات تحمل أسماء شخصيات تاريخية، ما يضفي متعة وبهجة على زيارتك للمكان، منها: مشروب «الملك فاروق» وهو عبارة عن كيوي ومانجو وجوافة، أو مشروب «الإسكندر الأكبر» وهو عبارة عن حليب جوز الهند والأناناس، أو مشروب «السلطان حسين» وهو عبارة عن برتقال مع جزر، أو مشروب «محمد علي باشا» وهو كوكتيل من الفراولة مع الموز والمانجو، أو عصير «صفية زغلول» وهو خليط من عصير الطماطم مع هوت صوص والملح والفلفل، أما مشروب «حتشبسوت» فهو عبارة عن شربات النعناع مع المياه الغازية بمذاق الليمون، أما مشروب «كليوباترا» فهو بمذاق شربات الفراولة، أما «نفرتيتي» فهو بمذاق شربات الفراولة مع المياه الغازية بمذاق الكولا. أما كوكتيل «ديليس» فهو عصير خارق مكون من العسل والمانجو والجوافة والفراولة والفواكه الموسمية والكريمة.
وبالنسبة إلى عشاق «ديليس» فلا توجد متعة تضاهي تفحص ثلاجات الحلويات الشرقية والغربية وثلاجات مجسمات الشيكولاتة الرائعة التي يشتهر بها «ديليس» منذ عام 1922. وانتقاء ما يحلو لك منها لتناوله مع القهوة التركي أو الشاي. نرشح لك «الكنافة اليونانية» التي يقدمها «ديليس» كقطعة كبيرة محشوة بالمكسرات مع القرفة ومعها الشربات الخاص بها، كما ننصح بتجربة البقلاوة اليونانية، وأيضا جاتو «سانتانوريه» المميز والبلح بالشيكولاتة و«الفينيكيا» التي يقدمها «ديليس» منذ تأسيسه، ولا تزال تلقى الإعجاب حتى الآن.
ولا يزال «ديليس» ملكا لأسرة اليوناني كلوفلوس موستاكاس، الذي كان أول من ابتكر الأيس كريم بالمستكة، ولا يزال المحل يقدم «كاستا ديليس» الشهية التي تذوب معها حرارة الجو، وتدير المحل سيدة الأعمال ألكي أنطونيو، وهي من الجيل الثالث من العائلات اليونانية التي عاشت بالإسكندرية، وهي حريصة على الحفاظ على الطابع والديكورات الكلاسيكية التي طالما تميز بها «ديليس»، وقد خصصت أركان المحل للصور التذكارية الخاصة بأمجاده ومنها مثلا صور كعكة زفاف الملك فاروق والملكة فريدة، وكعكة حفل تتويجه ملكا لمصر، التي تم خبزها في «ديليس»، وصور ماكينات صناعة الملبس القديمة، وصور الخبازين والطهاة الفرنسيين واليونانيين الذين صنعوا تاريخه.
ويمكنك تجربة «ديليس» كما يعشقه الكثير من أهل الإسكندرية، إذ يفضلون الذهاب إليه لتناول الإفطار، الذي يبدأ منذ الثامنة صباحا، حيث المخبوزات الفرنسية الطازجة اللذيذة خاصة صباحات أيام الجمعة، التي يغمر فيها الهدوء قلب المدينة، ويستعيدون هم ذكرياتهم في أحضان «ديليس».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة